• لماذا رياضـــة ذوي الإعـــــاقة ؟
    فهيم سلطان سيف القدسي - معاق نيوز - اليمن   -   2013-10-25
    عدد القراءات : 4105


    شهدت رياضية ذوي الإعاقة في الفترة ...الأخيرة نشاطاً ملحوظاً من المشاركات في المسابقات والمنافسات العربية والدولية وأصبح لهم وجود ووجود مميز من اجل المنافسة لا من اجل المشاركة انطلاقاً وإيمانا من هذه الفئة بضرورة المشاركة والمنافسة القوية على الرغم من الإمكانيات المحدودة والمتواضعه .
    وتزخر الساحة اليمنية بالعديد من نجوم الرياضة لفئة ذوي الإعاقة مثلهم مثل غيرهم وهناك انجازات عديدة يعرفها الجميع تحققت وأتى بها هولاء الإبطال في الوقت الذي عجز غيرهم ممن يتلقون الدعم الامحدود من وزارة الشباب والرياضة التي كما أعتقد ذلك أنها وزارة لكل أبناء الوطن وليست لفئة دون غيرها وان الكل من أصحاب الانجازات لهم الحق أيضا في الدعم والاهتمام لكن أن تكون هناك قياسات ومحاباة فهذا مالا يقبله أحد لا أقول ذلك جزافا أو تحاملاً على أحد وإلا فما معنى أحجام وزارة الشباب عن تمويل مشاركات ذوي الإعاقة في اغلب المنافسات الخارجية بحجة أن هناك صندوق للمعاقين معني بالتمويل وما معنى انه من النادر جداً أن يكرم أبطال ذوي الإعاقة أصحاب الانجازات مثلهم مثل غيرهم وان حدث ذلك فإنما يأتي بعد فرض التوسولات والرجاء ورفع المذكرات الطالبه للتكريم
    أن اهتمام وزارة الشباب والرياضة فيما يخص رياضة ذوي الإعاقة شبة معدوم ولا نلمسه بتاتاً على ارض الواقع والمصيبة الكبرى أن ماتسميه الوزارة بالاتحاد العام لرياضة الاشخاص ذوي الاعاقة او الالمبياد الخاص او الاتحاد اليمني لرياضة الصم وما تم الاعلان عنه مؤخرا تحت مسمى اللجنة البارلمبية أنما هو تطييب خاطر وربما أبراء للذمة فاتحادات ومسميات بهذا الحجم وحجم ذلك الكم الهائل من الألعاب التي يتبناها ولعدد من فئات ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية والذهنية وغيرها يتلقوا دعم من وزارة الشباب والرياضة يغطى ربما نفقات الإيجار في الوقت الذي تُدفع الأموال الطائلة لنادي من أجل تأثيثه أو تعشيبه أن رياضية ذوي الإعاقة تحتاج إلى تكييف تلك الألعاب لمواءمة نوع الإعاقة وما يستلزم ذلك من قوانين ومدربين تناسب كل إعاقة و الطموحات كبيرة ولن تتحقق إلا من خلال التوجه الصادق من الجميع وتوفير الإمكانيات والبني التحتية والوسائل المعينة التي تحتاج إليها رياضة الأشخاص من ذوي الإعاقة ونتمنى من كل القائمين من مسئولي الصف الأول بهذه الوزارة الرياضية أن يسخرو ولو الجزء اليسير من وقتهم وإعطاء الاهتمام والرعاية لرياضة ذوي الإعاقة وان نستمع لملاحظاتهم وأرائهم وان كانت رياضة ذوي الإعاقة ليست ضمن الخارطة الرياضية للوزارة المهم أن نشعر ولو بقليل من الاهتمام والامنيه موصوله لكل مسؤلي هذه الاتحادات ان يستشعروا المسؤلية الملقاه على عاتقهم وان يعملوا من اجل الرقى برياضة الاشخاص ذوي الاعاقة .مشاهدة المزيد



  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *