• زواج ذوي الاعاقة - حق وليس شفقة
    فهيم سلطان سيف القدسي - معاق نيوز - اليمن   -   2013-11-20
    عدد القراءات : 7597


    المعاق انسان كغيرة يريد ان يحظى بحياة ملؤها الحب والمودة والاستقرار في عواطفه وهذا لا يتأتى الا بوجود من يقاسمه هذا الحب وذلك من خلال علاقة زوجية طرفاها محبان جمعتهما عاطفة الحب والقناعة بقدرات كل منهما . يتفق الجميع ان مشوار المعاق يبدا عند اكمال تعليمه وتأهيله ليدخل بعد ذلك معترك الحياة ضمن سعيه نحو الاستقلال الذاتي والاعتماد على النفس وبالتالي لا يمنع ذوي الاعاقة من ان يفكر بالزواج طالما ان لديه من القدرة ما تمكنه من القيام بمتطلبات الحياة الزوجية والعاطفية ولابد من المعاق أن يدرك ان الحياة الزوجية مسؤولية لها من الوجبات والحقوق ما يجب عليه معرفتها وعليه ان يسأل نفسه هل لي القدرة والاستطاعة مايجعلني اقوم بها على اكمل وجه فهناك من المعاقين الكثير ممن استطاعوا ان يكونوا فكانت عزيمتهم هي الحنان الذي ينعم به افراد اسرته ومثابرته هي الحماية لهم وايمانه بقدراته هي الاطمئنان الذي خيم على من يعولهم وطالما ان المعاق استطاع ان يثبت وجوده ويسعى بجد نحو تحقيق ذاته فسوف يحظى باعجاب واهتمام كل الناس من حوله اما اذا كان متكلاً على غيره فان له ان يحلم بذلك الاستقرار.



  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *