• زمن الأوثان...بقلم : ملكة الشريف
      -   2013-12-04
    عدد القراءات : 6453


    مهلا أيها القاضي
    لا تنطق بحكمك على
    لا زال في جعبتي أمرين ،
    إن بحت بهما نجيت
    وان كتمتهما لاحقني الهلاك..
    * * *
    مهلا أيها القاضي
    ولكن لا تسألني من جديد ما بي ؟؟
    فالهلاك على يديك قد يكون حياة
    والحياة على يديك قد يكون عدلا..!!
    مهلا أيها القاضي
    ما بك أليس القضاة صفتهما الأناة ؟
    إن بحت بسري ما الذي سيتغير في الكون..!!
    هل سأنجو بحياتي؟
    وماذا تعني حياتي لك ولغيرك؟

    * * *

    أيها القاضي لِمَ تتمهل؟؟
    هل صدقتني؟!
    أم ساورك شك في حديثي؟
    ولِمَ تصدقني ،
    هل خدعتك دموعي ؟؟
    أم عيوني الناعسة؟؟
    أيها القاضي ؟؟
    هل حقا ستقيم العدل على الأرض ؟
    أيها القاضي ..!!
    لن أبوح ..
    لن أبوح بسر كتمته عشرين عاما
    لن أبوح بسري فليس لي غاية في النجاة

    * * *

    أيها القاضي..!!
    إن كان عدلك قد حان
    فأنا انتظر مشنقتك
    فزمني مضى ووئِدت الأحلام

    ولم يعد لي خلان..
    ان كان حكمك ماض فعجل به
    فنحن قد عدنا إلى زمن الأوثان


  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *