• سيدة تتهم "الجوية الجزائرية" بحرمانها من ركوب الطائرة لأنها معاقة
    معاق نيوز   -   2015-09-08
    عدد القراءات : 12943


    أصيبت سيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة، تدعى، "ج. ل"، بصدمة كبيرة بعدما منعت حسب رواية ذويها، من طرف طاقم طائرة الخطوط الجوية الجزائرية على امتطاء الطائرة بحجة وجود تعليمات من المديرية العامة تمنع المعوقين من السفر عبر الطائرة ، وحسب أبناء السيدة، فقد انعكست الواقعة على صحة والتهم المعاقة حركيا بنسبة مئة بالمائة، مما استدعى نقلها لإحدى المصحات الطبية بالعاصمة.

    استنكر أبناء السيدة "ج. ل" تصرف طاقم طائرة الخطوط الجوية الجزائرية بعد رفضهم، حسبهم، صعود والدتهم للطائرة في الرحلة المتوجهة من مطار هواري بومدين إلى مطار مولاي أحمد مدغري بالاغواط السبت الماضي، ورغم محاولاتهم المتكررة وتوسلهم لمسؤولي الطائرة من أجل السماح لوالدتهم المعوقة بامتطاء الطائرة رفقة أفراد عائلتها إلا أن كل محاولاتهم باءت بالفشل أمام تعنت أفراد الطاقم الذين ارجعوا سبب رفضهم إلى تطبيق تعليمات المديرية العامة التي تمنع منعا باتا السماح للمعوقين بامتطاء الطائرات، هذا الموقف اضطر، حسبهم إحدى بنات السيدة "ج. ل " لتأجير سيارة نقل حضري لاصطحاب والدتها المريضة إلى مدينة الاغواط على مسافة تقارب 500 كلم، فيما تنقل أفراد العائلة الآخرون عبر الطائرة بحكم اقتنائهم المسبق لتذاكر سفرهم، هذه الحادثة التي لازالت السيدة المعوقة تحت تأثير صدمتها دفعت أبناءها لمناشدة وزيرة التضامن الوطني ووزير النقل والمدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية من أجل فتح تحقيق لمعرفة خلفيات منع والدتهم من استغلال الطائرة، وما مدى حقيقة وجود تعليمة تمنع المعوقين من السفر عبر الطائرات خاصة وأن والدتهم سبق وأن سافرت عبر الطائرة دون أن يتم منعها.

     

    مسؤولة الإعلام بالجوية الجزائرية تنفي الاتهامات:

     "شركتنا في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وهناك من يسعى إلى تشويه سمعتنا"

    نفت مسؤولة الإعلام بشركة الخطوط الجوية الجزائرية مونيا برتوش، ما تم تداوله بشأن منع امرأة من الصعود في الطائرة التي كانت متجهة من مطار الجزائر الداخلي هواري بومدين نحو ولاية الأغواط يوم السبت الماضي بحجة إعاقتها، وقالت إن الأمر يبقى غير معقول ولا أساس له من الصحة.

    وأوضحت برتوش في تصريح لـ"الشروق" أنه يستحيل منع مسافرة من الصعود في الطائرة إذا كانت في وضعية قانونية تسمح لها بالسفر، موضحة أن الجوية الجزائرية تولي اهتماما كبيرا لهذه الفئة من خلال تخصيص صالون خاص يطلق عليه اسم صالون مرحبا للتكفل بذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير الكراسي المتنقلة لتمكينهم من الصعود إلى الطائرة، موضحة أنه في حال كانت الواقعة صحيحة، فإما أن المعنية بالأمر لم تتوفر على تذكرة السفر أو لم تكن مسجلة في الرحلة سالفة الذكر.

    وشددت برتوش "لا يمكننا في هذه الحال ترك المسافرين يصعدون واقفين في الرحلة، هناك أطراف تحاول تشويه صورة الجوية الجزائرية ونحن لا نقبل ذلك، هي مؤسسة جزائرية وموظفوها يبذلون جهودا كبرى لإرضاء الزبائن فلا داعي لكسرها".
    المصدر : بوابة الشروق
  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *