• فتاة سعودية تواجه تحدّي الإعاقة الجسدية بإصبعين
    معاق نيوز   -   2016-03-09
    عدد القراءات : 3752


    لفتت الشابة فاطمة الشهري ابنة الـ 35 ربيعًا، أنظار الحضور في مهرجان "إبداعي" للأسر المنتجة بمنطقة تبوك، بعد أن قدمت لوحات تشكيلية تختزل في ألوانها مشاهد من الطبيعة مستعينة بإصبعين بقيتا حيّة لها من مجموع حواسها التي فقدتها حين ولادتها إثر إصابتها بضمور في العضلات تسبّب في إعاقتها بشلل رباعي لم يجعلها تملك سوى رأسها وإصبعيها في يدها اليسرى للاتصال بالعالم الذي يحيط بها.
    واستمّدت فاطمة قوة إرادتها من إيمانها القوي بالله سبحانه وتعالى، لتتمكن - بفضل الله تعالى - من صنع مكانة لها في مجتمعها من خلال هواية الفن التشكيلي الذي خالجها منذ الصغر، فجعلت منه لغة حضارية للتواصل مع العالم المحيط بها، وأضحت طريقة خاصة بها في التعبير عمّا يدور بداخلها من مشاعر سواء كان ذلك لفظيًا أو فعليًا.
    وأسهم مركز التأهيل الشامل في منطقة تبوك بإعادة تأهيل فاطمة ونقلها من هامش الحياة التي كانت تظن أنها ستظل تعيش فيه بعد إعاقتها إلى تصدّر المشهد العام في المجتمع من خلال مشاركاتها الدورية في المناسبات الوطنية التي ينظمها المركز أو يشارك فيها وتجد الإقبال الكبير من الحضور.
    وقدّم المركز لفاطمة وغيرها من الفتيات، العناية والرعاية والاهتمام، التي أسهمت في تطوير موهبتها التي طالما تولعت بها منذ الصغر ولم تتمكن من البوح بها أو ممارستها مثل بقية الفتيات اللاتي في عمرها فأصبحت فنانة تشكيلية تنقل جمال الطبيعة في لوحات فنية معبّرة بإصبعين تملكهما في كل مناسبة مثل ركنها بمهرجان "إبداعي" الذي يشارك فيه أكثر من (100) أسرة منتجة تحت رعاية وزارة الشؤون الاجتماعية.
    وأكدت مشرفة الأنشطة والعلاقات العامة في القسم النسوي بتأهيل تبوك نجاح القحطاني, أن مشاركة فاطمة الشهري أوجد في نفسها الشيء الكثير بعد أن رأت تهافت الأسر على معرضها وتفاعلهم مع مضامينه الجميلة، مبينة أن لوحات فاطمة تتميز بطابعها الخاص الذي تصف فيه معالم الطبيعة بلغة فنية سلسلة .
    وأشارت القحطاني إلى أن فاطمة تعاني من إعاقة طالت معظم أجزاء جسدها, وتسببت في تصلّب أصابع يدها اليسرى ماعدا أصبعين فقط، إضافة إلى عدم قدرتها على الكلام، وإصابتها بعيوب في النطق، موضحة أن مشاركتها هذه تعد نموذجا للكفاح الذي يؤكد من خلاله المعاقين دائمًا أنهم أصحاب إنجازات خاصة وليسوا أصحاب احتياجات معينة.
    المصدر : صحيفة الجزيرة

    لفتت الشابة فاطمة الشهري ابنة الـ 35 ربيعًا، أنظار الحضور في مهرجان "إبداعي" للأسر المنتجة بمنطقة تبوك، بعد أن قدمت لوحات تشكيلية تختزل في ألوانها مشاهد من الطبيعة مستعينة بإصبعين بقيتا حيّة لها من مجموع حواسها التي فقدتها حين ولادتها إثر إصابتها بضمور في العضلات تسبّب في إعاقتها بشلل رباعي لم يجعلها تملك سوى رأسها وإصبعيها في يدها اليسرى للاتصال بالعالم الذي يحيط بها.
    واستمّدت فاطمة قوة إرادتها من إيمانها القوي بالله سبحانه وتعالى، لتتمكن - بفضل الله تعالى - من صنع مكانة لها في مجتمعها من خلال هواية الفن التشكيلي الذي خالجها منذ الصغر، فجعلت منه لغة حضارية للتواصل مع العالم المحيط بها، وأضحت طريقة خاصة بها في التعبير عمّا يدور بداخلها من مشاعر سواء كان ذلك لفظيًا أو فعليًا.
    وأسهم مركز التأهيل الشامل في منطقة تبوك بإعادة تأهيل فاطمة ونقلها من هامش الحياة التي كانت تظن أنها ستظل تعيش فيه بعد إعاقتها إلى تصدّر المشهد العام في المجتمع من خلال مشاركاتها الدورية في المناسبات الوطنية التي ينظمها المركز أو يشارك فيها وتجد الإقبال الكبير من الحضور.
    وقدّم المركز لفاطمة وغيرها من الفتيات، العناية والرعاية والاهتمام، التي أسهمت في تطوير موهبتها التي طالما تولعت بها منذ الصغر ولم تتمكن من البوح بها أو ممارستها مثل بقية الفتيات اللاتي في عمرها فأصبحت فنانة تشكيلية تنقل جمال الطبيعة في لوحات فنية معبّرة بإصبعين تملكهما في كل مناسبة مثل ركنها بمهرجان "إبداعي" الذي يشارك فيه أكثر من (100) أسرة منتجة تحت رعاية وزارة الشؤون الاجتماعية.
    وأكدت مشرفة الأنشطة والعلاقات العامة في القسم النسوي بتأهيل تبوك نجاح القحطاني, أن مشاركة فاطمة الشهري أوجد في نفسها الشيء الكثير بعد أن رأت تهافت الأسر على معرضها وتفاعلهم مع مضامينه الجميلة، مبينة أن لوحات فاطمة تتميز بطابعها الخاص الذي تصف فيه معالم الطبيعة بلغة فنية سلسلة .
    وأشارت القحطاني إلى أن فاطمة تعاني من إعاقة طالت معظم أجزاء جسدها, وتسببت في تصلّب أصابع يدها اليسرى ماعدا أصبعين فقط، إضافة إلى عدم قدرتها على الكلام، وإصابتها بعيوب في النطق، موضحة أن مشاركتها هذه تعد نموذجا للكفاح الذي يؤكد من خلاله المعاقين دائمًا أنهم أصحاب إنجازات خاصة وليسوا أصحاب احتياجات معينة. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2016/20160308/76637#sthash.3Ftz9xHv.dpuf
  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *