• فتاة عراقية «نجمة البينغ بونغ»... رغم الإعاقة
    معاق نيوز   -   2016-03-15
    عدد القراءات : 3304


    تمكنت نجلة عماد، ابنة الاثني عشر ربيعاً التي تتنقل على كرسي متحرك منذ إصابتها بانفجار عبوة ناسفة أفقدها ثلاثة من أطرافها، أن تصبح واحدة من أبرز لاعبات كرة الطاولة الناشئة للمعاقين في العراق.

    وتعرضت نجلة لانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة عائلتها عام 2007 في مدينة بعقوبة، شمال شرقي بغداد، عندما كانت في الثالثة من العمر، وفقدت جراءه قدمها اليسرى والقسم الأكبر من ساقها الأخرى ونصف ذراعها اليمنى.

    بعد مرور سنة، بدأت الفتاة ممارسة كرة الطاولة بذراعها اليسرى فقط، وهي تجلس على كرسي متحرك.

    ونجلة واحدة من عشرات آلاف ضحايا التفجيرات التي ما زالت تروّع العراق. إلا أن إصرارها بدعم من أسرتها وخصوصاً والدتها، حولاها اليوم إلى إحدى نجمات منتخب العراق لذوي الحاجات الخاصة في كرة الطاولة. وتقول نجلة، صاحبة النظرة الحادة والتي تتحدث بثقة وشجاعة، خلال أحد التدريبات، إن «كرة الطاولة (...) غيرت حياتي نحو الأفضل... ثقتي بنفسي ازدادت يوماً بعد يوم». وتضيف: «أرى كل من حولي يتعاملون معي بلطف ومستعدين لمساعدتي، خصوصاً عندما أكون خارج البيت، هذا شيء مهم خفف كثيراً من الألم الجسدي والنفسي عندي». وتجري نجلة حالياً، ثلاث وحدات تدريبة أسبوعياً في أحد اندية مدينتها بعقوبة (60 كلم شمال شرقي بغداد).

    تعيش نجلة في منزل صغير مع والديها وستة أشقاء، أربع شقيقات وشقيقين، في أطراف مدينة بعقوبة، كبرى مدن محافظة ديالى. ولم توقفها متاعب التنقل عن مواصلة رحلتها الأسبوعية بمساعدة والدتها إلى بغداد للمشاركة في وحدتين تدريبيتين يومي السبت والاثنين.

    تتقاضى نجلة راتباً شهرياً مقداره 100 ألف دينار (نحو 80 دولاراً)، تقدم من اللجنة البارأولمبية، لسد نفقات تنقلها.

    لكن والدتها ترى ان هذا «الراتب لايكفي إطلاقاً لسد أجور رحلتنا إلى بغداد» التي تقع على بعد ستين كيلومتراً.

    وتقول والدتها التي ترافقها باستمرار: «نعاني متاعب ومصاعب يومية، خصوصاً عند الذهاب إلى بغداد للمشاركة في التدريبات، لكني أشعر بسعادتها وأنا أراها تمارس الرياضة، الأمر الذي يخفف كل متاعبي».

    يقول حسام حسين، مدرب نجلة، عنها: «فازت بميداليات عدة في السباقات المحلية، ولفتت انتباه اللجنة البارأولمبية الوطنية التي دعتها إلى الالتحاق بمنتخب العراق لمن هم دون 16 سنة». ويرى حسين أن «نجلة واحدة من أمهر لاعبات فريق كرة الطاولة، مهاراتها عالية ولديها ثقة كبيرة في النفس ولديها رغبة متواصلة في التطور، وهذا ما أوصلها إلى صفوف المنتخب العراقي للناشئات».

    ويضيف: «أتوقع أن يكون لها شأن كبير مستقبلاً».
    المصدر : جريدة الحياة

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *