• إعاقتها لم تسلب منها حياتها التى رسمتها...رانيا صالح صاحبة الـ19 عاما وعمرها العقلى لا يتعد ثلاث سنوات
    معاق نيوز   -   2016-10-04
    عدد القراءات : 3463


    لقبت بـ"الطفلة المعجزة" نتيجة نبوغها وموهبتها فى البرمجة والكمبيوتر رغم كونها من ذوى الاحتياجات الخاصة الداون، فهى المبدعة رانيا صالح صاحبة الـ19 عاما وعمرها العقلى لا يتعد ثلاث سنوات.

    إعاقتها لم تسلب منها حياتها التى رسمتها، وأسعدت عائلتها بالعديد من الجوائز التى حصلت عليها، فهى الوحيدة فى العالم من فئة الداون الحاصلة على الرخصة الدولية للحاسب الآلى وصاحبة مركز لتعليم الكمبيوتر بالمجان.

    وعن بداية اكتشاف موهبتها، قال صالح محمد والد رانيا: اكتشفت موهبة رانيا وهى فى الخامسة من عمرها، كنت اصطحبها معى فى العمل وفى إحدى المرات ذهبت لصيانة بعض الأعطال فى محل "سايبر"، وهناك شاهدت رانيا الكمبيوتر وتعلقت به كثيرا فكانت يوميا تذهب هناك حتى أدمنته، وتستيقظ من النوم وهى تبكى وتريد الذهاب مرة أخرى، استغربت كثيرا وظللت أراقب ماذا تعمل على ذلك الجهاز، وفوجئت عندما قال لى البعض أنها تصمم أشكالا وصورا على برامج الفوتوشوب.

    واستكمل حديثة قائلا: قررت أن أساعد رانيا وأبرز موهبتها لتعيش حياتها كطفلة عادية ووفرت لها جهاز كمبيوتر وبحثت عن مدرس ليعلمها، ولكن عندما يعلمون أنها من ذوى الاحتياجات يرفضون بحجة أنهم لا يستطيعون التعامل معها، فقررت أن أكون الوسيط بين رانيا والمدرس وأتعلمه وأشرح لها بطريقتى.

    عندما تمت رانيا 8 سنوات التحقت بالمدرسة الفكرية، ولكن كان الوضع سيئا جدا، ولا يوجد بها تعليم من الأساس، وعند اختبارها اتضح مدى ذكائها فانتقلت إلى المرحلة الثانوية على الفور ثم أنهت دراستها التى استمرت 8 سنوات فقط وحصلت على شهادة تسمى "المصدقة".

    صممنا برنامج باسم "أتعلم مع رانيا" عربى وإنجليزى، ووصلت موهبتها إلى وزارة التربية والتعليم، وحصلت على العديد من الجوائز منها مسابقة المبرمج الصغير لصناعة البرمجيات، التى تنظمها وزارة التربية والتعليم بالاشتراك مع شركة ميكروسوفت ووزارة الاتصالات لعدة سنوات متتالية، ومسابقة المبدع العربى الصغير فى النشر الإلكترونى، وكلفت من قبل مديرية التربية والتعليم بالشرقية بخطاب رسمى بتدريب طلبة التربية الفكرية التابعين للمحافظة.

    وتابع: رانيا سنها العقلى ثلاث سنوات ولكنها تفوقت على أبناء جيلها الأسوياء، وأصبحت الآن تعلمهم اللغة العربية والحاسب الآلى، ابنتى حتى الآن التقت بوزراء التربية والتعليم من أول الدكتور يسرى الجمل والجميع تكلم عن نبوغها وذكائها، ولكن لماذا لا تحصل على منحة دراسية للتطور من نفسها، لماذا لا ترشح لموسوعة "جينيس" فهى بالفعل تستحقها لثلاثة أسباب فهى (أول طفله دوان تجيد تصميم برامج الحاسب الآلى فى العالم، وأول مدرسة كمبيوتر سنها عشر سنوات فى مديرية التربية والتعليم، وأول طفلة تحصل على رخصة قيادة الحاسب الآلى).

    وأنهى حديثه: أسست مركز حاسب آلى، لكى تقوم رانيا بتعليم أهالى القرية بالمجان، وأمنيتها أن تقابل الرئيس السيسى.

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *