• وزيرة التضامن بمص : 2.5 جنيه نصيب المعاق الواحد في مصر من الموازنة
    معاق نيوز   -   2017-05-24
    عدد القراءات : 2529


    قالت غادة والي وزيرة التضامن، إن وزارة المالية استجابت لطلبات التضامن فى برنامج الحماية الاجتماعية فى موازنة الوزارة فى العام المقبل، حيث تضاعف من 8 مليارات جنيه إلى 15 مليارا و400 مليون جنيه.

    جاء ذلك فى اجتماع لجنة التضامن بمجلس النواب، مؤكدة أن المالية استجابت لطلباتنا وتوجيهات رئيس الجمهورية فى برنامج الحماية الخاص ببرنامج تكافل وكرامة، من أجل الوصول لمحدوى الدخل ودعمهم فى ظل الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد، مشيرة إلى أن الوزارة نجحت فى الوصل إلى مليون و700 ألف مواطن فى برنامج تكافل وكرامة حتى 15 مايو الجارى، لافتة إلى أن الوزارة لديها رؤية فى توحيد كل البرامج الاجتماعية ومراجعة كل المستفيدين من معاش الضمان الاجتماعى.

    وأشارت الوزيرة إلى أن عناصر العمل فى وزارة التضامن تعتمد على 3 عناصر، الأول متعلق ببرامج الحماية والتى تم اعتماد 15 مليارا و400 مليون جنيه لها، والعنصر الثانى هو الرعاية للوحدات الاجتماعية والمرأة ومراكز الأيتام، والعنصر الثالث فى التنمية فى بناء المراكز والمؤتمرات حيث تم تخصيص 400 مليون لكل من العنصرين.

    وأكدت الوزير أن العام الحالي هو عام المرأة، والعام المقبل هو عام ذوى الإعاقة، مشيرة إلى أن الهيكل الخاص بالحماية به إيجابية أما عنصرا الرعاية والتنمية بهما قصور كبير، وبالتالى لابد من العمل على زيادتهما بأى طريقة.

    فى السياق ذاته أكدت والي على أن العنصر الأول المتعلق بالحماية نعمل من خلاله على صرف التعويضات وبرامج الحماية الاجتماعية وصرف التعويضات للكوارث الطبيعية مثل أحدث الكنيسة المرقسية فى طنطا والإسكندرية قائلة: "بهذه المناسبة تم صرف جميع التعويضات لأحداث كنيسة الإسكندرية وطنطا".

    وأكدت والي أن المشكلة في قطاع الرعاية والتنمية حيث تم اعتماد400 مليون جنيه فقط لهما سواء فى الاهتمام بالمعاقين أو الأيتام ومشاكل المسنين وغيرها من الإشكاليات التي تهتم بها الوزارة قائلا: "لو قسمنا الجزء المخصص للمعاقين فى مصر من أموال فى الموازنة سيكون نصيب كل واحد 2 جنيه ونصف فى العام خاصة أن عدد ذوى الإعاقة فى مصر المعتمدين 2 مليون مواطن".

    ولفتت الى أن الإشكالية فى أن العام المقبل مخصص لذوي الإعاقة وقانون ذوى الإعاقة الذى تم إقراره فى البرلمان وبالتالي عدم وجود موارد مالية لدعمهم، مشيرة إلى أن هذا الأمر مثير للتساؤل، مؤكدة على أن بعض المؤسسات لا تحصل على تبرعات و"محدش يتبرع لهم".

    وطالبت بضرورة زيادة موازنة عنصرى الرعاية والتنمية فى الموازنة، خاصة أنه تم اعتماد 400 مليون جنيه فقط، وهى المنوطة بالمعاقين والأيتام والمرأة وغيرها من القطاعات التى تهتم بها الوزارة.

    من جانبه قال عبد الهادى القصبى رئيس لجنة التضامن بمجلس النواب، إن وزارة التضامن تتصدى لمهام كثيرة فى الشارع المصرى حيث المواطن الأكثر احتياجًا والبسيط، يندرج تحت اهتماماتها، وبالتالى التدقيق
    فى موازنتها أمر مهم.
    المصدر : صدى البلد
  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *