• جهازٌ مبتكر لمساعدة المعاقين حركياً
    معاق نيوز   -   2017-06-17
    عدد القراءات : 1896


    تمكّنت المخترعة الشابة هبة الهزاع من اختراع قاعدة متحركة تمكّن المعاقين والمقعدين على كراسي متحركة من الصعود والهبوط على السلالم بمختلف ارتفاعاتها، وحازت براءة اختراع عالمية لجهازها «المسار المتنقل» ليصبح الاختراع الثالث المسجل باسمها على مستوى العالم، إضافة إلى 4 اختراعات مسجلة محلياً في الكويت.
    وبينت الهزاع في لقاء مع القبس أن شعورها بمعاناة ذوي الاحتياجات الخاصة عندما يواجهون السلالم في طريقهم، في ظل غياب ممرات خاصة للمعاقين في اغلب المتنزهات والمجمعات، دفعها للتفكير في إيجاد حلول مناسبة لمساعدتهم في التغلب على هذه الحواجز وتخطيها، موضحة ان هذا الجهاز المتحرك يساعد على تحريك الأشياء فوقه للصعود والنزول من السلم.
    وأوضحت أن الاختراع عبارة عن مسار متنقل يمكن حمله في اي مكان، واستخدامه لا يقتصر على الكراسي المتحركة بل يمكن للأمهات استخدامه لعربات أطفالهم للانتقال من طابق إلى طابق عند السفر أو في المنزل، كما يمكن أن يستخدم في مواقع الإنشاءات المؤقتة لنقل مواد البناء حال عدم وجود مسارات ثابتة، ﻳﻜﻮن اﻟﻤﻨﺘﺞ منثنياً داﺧﻞ ﺣﻘﻴﺒﺔ ﺗﻌﻠﻖ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﺮﺳﻲ اﻟﻤﺘﺤﺮك أو تحمل بالظهر، وﻳﺘﻢ ﺛﻨﻴﻪ وﺗﻤﺪﻳﺪه وتركيبه بسهولة على السلم، من ثم يركب الكرسي المتحرك فوق المسار حتى ﻳﺼﻞ إلى الطابق اﻟﻤﻄﻠﻮب، علماً بأن المسار يمكن ان يستخدم لجميع أنواع العجلات بجميع أحجامها.
    وأكدت أن الحاجة امّ الاختراع، وكل إنسان له احتياجاته الخاصة ويمكنه إيجاد الحلول المناسبة لها، وانا أؤمن بأن الجميع بإمكانهم اختراع أشياء متميزة، حيث كل منا له طريقة تفكير تختلف كلياً عن الآخر. لكن ربما ضيق الوقت وقلة الإمكانات قد تعثران البعض في تنفيذ هذه الأفكار.
    وأشارت إلى أنها سلكت طريق الاختراع منذ الطفولة، حيث كانت تحلم بلقب مخترعة لتفيد البشرية، وكانت الأفكار وقتها شبه مستحيلة وتطبيقها صعبا، ولم أكن استطيع عمل النماذج، حيث لم تكن التكنولوجيا متوافرة كما هي حاليا بالحاضر وسهلت العديد من العقبات لوصول جميع المعلومات.
    وحول امكانية تنفيذ الاختراع على ارض الواقع، قالت الهزاع انها لم تتلق اي عروض لتبني اختراعاتها وتنفيذها قبل ذلك لعدم جهوزيتها، أمّا الآن فترحب باي عروض للتبني، مشيرة الى انها تفخر بعبارة «صنع في الكويت» وتتمنى ان تصنع اختراعاتها في ديرتها ومن ثم تغزو العالم لتثبت للجميع إمكانات شباب الكويت وكفاءتهم.
    طموح المرأة

    بسؤالها عن المرأة الكويتية وطموحها، قالت: أنا فخورة بكوني امرأة كويتية، حيث كان للمرأة الكويتية دور فعال في المجتمع الكويتي، فهي تدير بنجاح وجدارة شؤون أسرتها الصغيرة واقتصاداتها، كما انها حصلت على أعلى الدرجات الجامعية، والتحقت بالوظائف المرموقة، وأثبتت وجودها على كل المستويات، حيث شغلت العديد من الوظائف القيادية.
    المصدر : القبس

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *