• لم يثنيها الشلل الرباعي عن الرسم ... فاتن أحمد تتمنى من وزارة الشؤون والمسؤلين السوريين أن يكون هناك دعم أكثر لذوي الإعاقة
    يامن عجوة - معاق نيوز   -   2017-06-26
    عدد القراءات : 2043


    هناك نوعان من الإعاقة إعاقة منذ الولادة وإعاقة بعد الولادة ناتجة عن حادث ما ، فكثيرا ما نصادف أشخاص أصيبوا بحادث أدى إلى إعاقة دائمة إما حركية أو بصرية ... الخ ، لكن في البداية يعاني هؤلاء الأشخاص من وضعهم الجديد لكن بالدعم النفسي وإعادة تأهيلهم يستطيعون التغلب على الإعاقة وينطلقوا لممارسة حياتهم الطبيعة كبقية أفراد المجتمع ,

    الشابة فاتن أحمد من محافظة طرطوس من الفتيات التي لم تستسلم لإعاقتها ابدا فعادت لممارسة هوايتها بالرسم لترسم لوحات جميلة تنم عن موهبة قوية ورائعة تحتاج للرعاية والدعم لتتطور أكثر فأكثر .

    أصيبت فاتن بشلل رباعي نتيجة وقوع مدخنة المدفأة على رقبتها وهي نائمة في حادثة غريبة من نوعها أدى ذلك إلى كدمة حول النخاع الشوكي على امتداد سبع فقرات وبالتالي أدى لإصابتها بشلل الأطراف الأربعة .

    تقول أنها بسبب الاصابة لم تستطع متابعة دراستها بكلية التربية قسم رياض الأطفال حيث كانت في السنة الثانية ، لكن قدر الله وما شاء فعل هكذا تجيب عندما تسألها عن حالها.

    اعتقدت في البداية أنها فترة وجيزة ستنقضي وستستطيع المشي بعدها لكن هذه الفترة طالت لتصل الى 17 عام لتصبح الإعاقة دائمة .

    ارادتها قوية ومؤمنة بالله كثيرا فبدل أن يواسيها الأهل والأصدقاء هي من تواسيهم وتقويهم وتزرع الابتسامة والأمل على وجوههم .

    استطاعت من خلال تدريب يومي ليدها أن تمسك بالقلم والورقة لتعاود ممارسة هوايتها بالرسم لترسم لوحات جميلة تنم عن موهبة راقية وفتاة طموحة ومبدعة فعندما تبدأ بالرسم  تنسى حالها وتحلق بعالم اخر لكن لا تستطيع أن  ترسم بمقاسات كبيره لأنها لا تستطيع تحريك يدها أكثر لتعطي للخطوط انحناءات وترسم بأريحيه لكن قريبا جدا سيكون هناك تعاون معها من أحد الفنانين التشكيلين وستؤسس لمعرض لرسوماتها حسب ما قالت لنا .

    تحلم فاتن بأن تمشي على قدميها من جديد وذلك من خلال علاج فيزيائي جدي وصحيح .

    كما تتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومن كل مسؤل في سورية أن يعرفوا أكثر عن هموم ومشاكل واحتياجات هذه الشريحة من المجتمع ويقدموا لها ما يناسبها من خدمات ودعم مالي يسد الاحتياجات اليومية فالشخص المعاق الذي لايستطيع العمل فهو غير منتج وهو بحاجة لراتب شهري لتلبية احتياجاته فهي تتقاضى 3000 بالشهر وتحصل عليهم كل 6 شهور وهذا المبلغ ضئيل جدا قياسا بارتفاع الاسعار الفاحش .

    بالنهاية تتوجه بالشكر لكل من دعمها من الاهل وخاصة والديها ولكل الاصدقاء وكل شخص وقف الى جانبها .



     

     

     

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *