• رغم الإعاقة البصرية نجح بامتياز...الشاب علي حيدر يوجه رسالة لوزارة الشؤون السورية
    يامن عجوة - معاق نيوز   -   2017-07-09
    عدد القراءات : 1714


    إنه إبن مدينة السلمية ونجل الشهيد البطل "ياسر حيدر" .. شابٌ تجاوز كل المعوقات ليحقق النجاح في الشهادة الثانوية بمجموع /216/ علامة (الفرع الادبي) , التقينا به وكان لنا معه الحوار التالي ..
    بدايةً أشكر موقعكم الكريم على مبادرته في اللقاء بي , وأستهل حديثي بالقول أن كلمة "معاق" لاتعني نهاية العالم فالغد سيكون أجمل بالإصرار والعزيمة بإمكانك تحقيق أهدافك
    .
    مع بداية العام الدراسي ارتقى والدي شهيداً دفاعاً عن أرض الوطن فكانت الأسرة في قمة التعب والحزن , لكني قاومت ذلك الشعور الذي من شأنه أن يحبط عزيمتي وحلمت أن أحقق ما تمناه والدي الذي أرادني أن اكون مميزاً.
    ثابرت على دراستي بمساعدة والدتي التي كانت تتابعني لحظة بلحظة ووفرت لي كل مطلباتي , كانت تواجهنا مشكلة الكهرباء التي تأتي لساعة واحدة في المساء , فقمت بشراء بطارية كبيرة لشحن هاتفي كي استمع إلى دروسي وأحفظها
    .
    تابعت الدراسة بإلتزام تام طول العام وكان لوقوف أقاربي بجاني دوراً كبيراً في نجاحي ، رغم الظروف الصعبة وآخرها كانت الإمتحانات التي إضطررت للسفر أكثر من مرة كي أؤديها في دمشق سأواصل طريقي ولن أتوقف
    .
    وعن نشاطاته وحلمه بعد الثانوية قال "علي" .. سبب قوة إرادتي يعود إلى أنني تأثرت بشخص مكفوف في سلمية , وقد كان يمارس حياته بشكل طبيعي وحصل أيضاً على ماجستير في الأدب العربي , ومن هنا كانت قوة ارادتي بأن أصبح مثله أو حتى افضل منه ، وهذا الطموح دفعني أيضاً للتوجة إلى العمل التطوعي حيث شاركت بأكثر من عمل مع الأطفال ذوي الاعاقة وعملية الدمج مع الأطفال العاديين
    .
    والآن بعد نجاحي في الثانوية أرغب في إكمال دراستي الجامعية و الإنتساب لكلية الحقوق أو أدب عربي و إن شاء الله سأحقق النجاح واتخرج وأتابع طريقي لتحقيق المزيد من النجاح .
    ومن منبركم الكريم أود ان أوجه رسالة الى وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بإسم أكتر من شخص معاق
    .. فهنالك الكثير من المعاقين حققوا نتائج جيدة في الثانوية العامة ورغم ذلك لازموا منازلهم لعدم قدرتهم المادية على إكمال تعليمهم , نرجوا منكم الاهتمام بهم وتأمين فرص عمل لهم بدلاً من ان يكونوا مهمشين .
  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *