• كندية تطالب باعتذار الشرطة بعد سخرية ضابطين من ابنتها المصابة بمتلازمة داون
    معاق نيوز   -   2017-07-10
    عدد القراءات : 835


    أعلنت شرطة تورونتو بكندا إجراء تحقيقا في الاتهامات التي وجهت لضابطين بعد أن سجلت الكاميرات سخريتهم من فتاة تعاني من متلازمة داون، ووصفها بأنها مشوهة ومختلفة، وذلك أثناء توقيفهم لسيارة والدتها بسبب تخطي الإشارة الحمراء، وطالبت الأم بتقديم الشرطة لاعتذار رسمي عن تصرف الضابطين.

    واكتشفت الوالدة باميلا مونوز ما حدث عندما ذهبت للحصول على شريط التوقيف من أجل الاعتراض على الغرامة، عندها شاهدت الضابطين وهم يسخرون من ابنتها فرانسي 29 عاما، ظنا منهم أن لا أحد يسمعهم، وقالوا أن هناك "شخصين ونصف" فقط في السيارة لأن الفتاة التي تجلس في المقعد الخلفي "مشوهة قليلا"، وقال أحدهم ضاحكا، "فني، هذه ستكون كلمة السر الجديدة لكلمة مختلفة".

    وقالت باميلا لبي بي سي أنها عندما استمعت إلى التسجيل، لم تصدق ما كانت تسمعه، وأضافت: "كنت غاضبة وحزينة جدا من أجل فرانسي، وكل من هم مثلها"، وقالت فرانسي لبي بي سي أنها عندما سمعت التعليقات كانت حزينة ومجروحة.

    وقدم كلا من عمدة المدينة ورئيس شرطة تورونتو مارك ساوندرز اعتذاراتهم بشكل شخصي إلى الأسرة، كما زارهم سوندرز لأكثر من ساعة لمحاولة تصحيح الموقف، وقالت باميلا أنها لا تريد أن يفقد ضباط الشرطة وظائفهم، ولكنها تريد اعتذارا علنيا حتى يكونا مثالا للتعلم: "لا يمكن أن يكون لدينا رجال شرطة يتصرفون بهذه الطريقة، من المفترض أن يكونوا على مستوى أعلى في حسن التصرف والتعاطف مع الأشخاص".

    وتتمني باميلا أن تكثف قوات الشرطة تدريب الضباط على كيفية التعامل مع المدنيين ذوي الإعاقة"، وقالت: "أنا متأكدة أنهم إن التقوا بفرانسي أو أي من أصدقائها، سوف يدركون كيف أنهم أشخاص رائعين، هذا فقط نابع من جهلهم"، وقالت أن فرانسي نشطة جدا في العمل الاجتماعي، وظهرت بالفعل في العديد من الحملات التي تهدف إلى توعية الناس حول متلازمة داون.
    المصدر : مصريات

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *