• لأول مرة في بريطانيا: ذوو الاحتياجات الخاصة "يحتجون"
    معاق نيوز   -   2017-07-22
    عدد القراءات : 1395


    نفذ ذوو #الاحتياجات_الخاصة و #كبار_السن ومستخدمو المقاعد المتحركة أول احتجاج من نوعه في تاريخ #بريطانيا، حيث أغلقوا بكراسيهم المتحركة مداخل البرلمان البريطاني صباح الأربعاء في مشهد أثار موجة من التعاطف والتأييد على شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، وسرعان ما تحول إلى حديث الشارع في #بريطانيا.

    وتجمع ذوو الاحتياجات الخاصة من المرضى وكبار السن وأصحاب الحاجة أمام مبنى #البرلمان في وسط #لندن احتجاجاً على إجراءات التقشف، مطالبين الحكومة بالتراجع عنها، ومطالبين أعضاء مجلس العموم برفضها.

    وهذه أول مرة تشعر فيها هذه الفئة من البريطانيين بالتهديد من جراء الإجراءات التقشفية التي تتخذها #الحكومة_البريطانية بما فيها خفض النفقات، حيث كانت كافة إجراءات خفض الإنفاق في السابق تتجنب المساس بكبار السن والمتقاعدين وذوي الاحتياجات الخاصة، على الرغم من أنها تضمنت الكثير من التخفيضات في الإعانات الاجتماعية.

    ويعتبر هذا الاحتجاج الأول من نوعه، فيما تداول النشطاء في بريطانيا صوراً للمحتجين بالكراسي المتحركة من أمام بوابات البرلمان البريطاني، وسط حالة من التضامن معهم و #التعاطف والتأييد لمطالبهم، على اعتبار أنهم الفئة الأضعف في المجتمع.
    وهتف المحتجون: "هذه رسالة إلى رئيسة الوزراء #تيريزا_ماي: عندما لا يكون هناك عدالة فلن يكون هناك سلام"، وأضافوا: "لا نريد مزيداً من الوفيات بسبب الخفض في الإنفاقات".

    ونقلت صفحات وحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي في بريطانيا عن المحتجين أنهم يطالبون بوقف الخفض في الإنفاق بمجال الرعاية الاجتماعية، ويطالبون بــ"إعادة تقديم التمويل للحياة المستقلة"، في إشارة إلى أنهم يريدون العيش بكرامة واستقلالية بعيداً عن الاضطرار لسؤال الناس تقديم المساعدة لهم.

    وأظهرت الصور مجموعة من المحتجين بالكراسي المتحركة أمام مدخل مجلس العموم حيث طالبوا الشرطة بالسماح لهم أن يدخلوا للحديث إلى أعضاء البرلمان، بينما أظهرت صور أخرى نشرها النشطاء على شبكات التواصل مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهم داخل مبنى البرلمان، ما يعني أن الشرطة أتاحت لهم أو لبعضهم أن يدخلوا إلى المبنى لعرض مطالبهم على أعضاء البرلمان، أو على الأقل تسليم عرائض بمطالبهم.

    ويُعتبر هذا الاحتجاج الأول من نوعه في بريطانيا، حيث لم يسبق أن خرج ذوو الاحتياجات الخاصة في احتجاج بوسط لندن وبهذه الطريقة، على الرغم من أن منطقة البرلمان ورئاسة الحكومة تشهد احتجاجات بشكل شبه يومي من مجموعات ضغط أو أحزاب سياسية أو حتى من أبناء الجاليات المقيمة في بريطانيا.

     

     

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *