• الحياة اختيارين إما المحاولة أو اليأس
    رؤى حمزة - معاق نيوز   -   2018-02-01
    عدد القراءات : 438


     الكثير منا يتذمر حين يرى وضعه المادي أو التكنولوجي أو غيره، ولكن هل فكر أحدنا بأن يصنع مما يمتلكه ولو كان شيئاً بسيطاً، يجعل العالم ينظر إليه بإيجابية واعتزاز؟؟ الاسترالي “نيك نيكولاس فوجيسيك” رجل دون أيدي ودون أرجل، فقط رأس فوق بطن، لكنه وضع لنفسه بصمة، ربما عجز الأصحاء عن وضع مثلها، ليطلق عليه رجل المعجزة! ولد نيكولاس في مدينة بريزبن في استراليا، من أسرة ذات أصول صربية، في عام 1982 م، ولد دون وجود أي من أطرافه القدمين أو اليدين، عرض على الأطباء في ذلك الوقت، واللذين حاولوا جاهدين توصيل الأطراف الصناعية به ولكنها لم تفلح، وذلك بسبب وزن الأطراف الثقيل على جسده الصغير. مع بداية تقدمه في العمر ودخوله المدرسة، كان يتعرض لكثير من المواقف الحرجة، واجه الصعوبات الناتجة من سخرية الطلاب منه، فقد أثرت عليه هذه المرحلة بالسلب وأدت إلى محاولاته للانتحار في الثامنة من عمره، وفي السن العاشرة حاول الانتحار غرقاً ولكن ،والداه كان لهما الأثر الكبير في بعث الأمل لديه حين قالا له: “إن الحياة اختيارين، إما المحاولة. أو اليأس والفشل بدأ يتعلم نيكولاس مهارات مختلفة، ومنها كيفية استخدام لحاسب الآلي والكتابة و ممارسة بعض الألعاب البدنية ، والتي منها لعب الكرة و التنس والجولف و تعلم أيضا السباحة و كيفية الاعتماد على نفسه في التنظيف و تسريح الشعر و غيرها من الأمور الشخصية. واستمر في التعلم رغم ظروفه وإعاقته إلا أنه وصل في التعليم إلى جامعة، وعلى الرغم من ظروفه البدنية والمادية، إلا أنه قدم في جامعة جريفيث في ولاية كوينز لاند الأسترالية، والتي تخصص بها في قسم المحاسبة، وحقق الكثير من أحلامه والتي من أهمها أن يكون شخص مؤثر في حياة الكثير من البشر، فقد كان في فترة الجامعة هو ملهم لكل من قابله من زملائه في الجامعة حتى تخرج منها، وكانت علاقته به علاقة سعيدة ووطيدة. وبعد ما أتم عامه الواحد والعشرون وتخرج من الجامعة، فقد أصبح من أهم رجال العالم في الإرادة والنجاح في الاقتصاد، كما أنه تزوج من كانا مياهارا والتي أنجبت له طفل رائع بعد ذلك.
  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *