• هالة الحسامي ... تطمح الى الحصول على بطولة العالم في السباحة
    رؤى حمزة - معاق نيوز   -   2018-05-15
    عدد القراءات : 1008


    هالة أسامة الحسامي من مواليد /١٩٩٠/ من مدينة حمص ، عاشت حياتها ضمن عائلة مكونة من والديها واخوها الدكتور سمير واختها فادية ( رحمها الله) وأختها الصغرى سنا .

    هالة هي الطفلة الأولى بالعائلة وتمتاز بشخصية اجتماعية هادئة و متزنة، تتصرف كأميرة مدللة تعرف ما لها وما عليها ،بكل أدب واحترام ، تفرض احترامها على الجميع.

    درست في روضة الطفولة السعيدة، التابعة لجمعية رعاية الطفل، دراسة اكاديمية بالإضافة إلى الرعاية الذاتية، والتدريب المهني، والموسيقا، والرسم ،والأشغال والرياضة .

     ، هالة مصابة بالداون سيندروم وهو يصيب الجنين اثناء انقسام الخلية ،ويحدث عندما يكون الصبغي ذو الرقم ٢١ هو الصبغي الذي يصبح ثلاثي بدلا" أن يكون ثنائي ،فيولد الطفل مصاب بالداون .

    في البداية واجه والديها صعوبة بسبب عدم وجود جمعيات تهتم بالداون سيندروم تحديدا بذلك الوقت، وكذلك لم يكن هناك اخصائيين للتعامل معهم وتدريبهم بشكل اختصاصي سواء النطق، او التعليم الاكاديمي، او حتى الارشاد النفسي للأهل، والطفل، ومازال المجتمع حتى الان يجهل كيف يحترمهم ، وكيف يعاملهم ، وكيف يندمج معهم ، ولكن بفضل عملهم الدؤوب ومساعدة أخواتها ، والأصدقاء والجمعية، استطاعوا إزالة تلك الصعوبات بل و تركوا بصمة في المجتمع من خلال تميز هالة في عدة مجالات لتكون مثالا" يحتذى به لكل الأهالي، هالة الآن فنانة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فهي حساسة مرهفة المشاعر وذواقة للفن ،وتحب الرسم كثيرا" حيث أقامت معرضا" ضخما" عام /٢٠٠٩ / تضمن ٤٥ لوحة بيعت معظمها بإشراف المبدعة السيدة (فرات الحاج يونس .

    تعشق الباليه فكانت راقصة متميزة في فرقة حمص للباليه وشاركت في العديد من الحفلات ،والمهرجانات، برقصات جماعية ،وفردية، بإشراف الانسة سوسن فاحلي ، تهوى التطريز، والأعمال اليدوية، وهي تعمل حاليا" في هذا المجال في مجمع لمسة  .

    بارعة في التصوير الضوئي ، وقد شاركت بمعرضين للتصوير الضوئي بإشراف الاستاذ عمر داغستاني .

    حاولت تتعلم العزف على الكمان بناء على رغبتها ولكن وجدت به صعوبة ،فتحولت للعزف على آلة الأورغ ومازالت تحت التدريب .

    حبها وشغفها للرياضة ولاسيما السباحة ، جعل منها بطلة أولمبية حازت على/ ٨ /ميداليات ذهبية ،و ميداليتين فضية مؤخرا" في الدورة الاقليمية التاسعة في ابو ظبي ، كما حازت هي وفريق سوريا على المركز الثاني في لعبة كرة السلة عام /٢٠١٠/ في الدورة الاقليمية السابعة التي اقيمت في سوريا ،  وحصلت على المركز الثاني في لعبة رفع الاثقال عام/ ٢٠٠٦/ ولكنها لم تتابع هذه اللعبة كما تحب العمل على الكومبيوتر، واللغة الانكليزية.

    هالة أول طفلة داون سيندروم تنتمي إلى جمعية رعاية الطفل ،كما أنها منتسبة إلى الاولمبياد السوري الخاص.

    تقول والدة هالة" ابنتي ترغب بأن تكون بطلة العالم في السباحة ، وصاحبة محل لبيع الاكسسوارات التي تحب أن تصنعها.  "

    تتابع بالقول " حلمها الحقيقي والذي تتمناه وبشدة هو أن تفتتح محل لتعمل به ،وتبيع بضائع، او أن تقوم بفتح نادي رياضة كبير، بالإضافة إلى حلمها برؤية البيئة نظيفة ،كما تقول وتردد دائما و أما الحلم الحالي الذي يدغدغ مخيلتها هو أن تستطيع قيادة السيارة، وبإذن الله ستفعلها .. مختتمة نحن هنا وسنظل هنا لنري العالم باسره أننا قادرون ، وهي تسعى جاهدة لكي تنشر هالة المحبة والابتسامة والسعادة لكل من  حولها"

      وأخيرا" أوجه الشكر لكل من دعمنا من وعائلتها وأصدقاؤها الكثر وجمعية رعاية الطفل ومؤسسة الاولمبياد الخاص.

     







     

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *