• بعد توقف 3 سنوات المجلس الفرعي للمعوقين بالقنيطرة السورية يعود إلى الاجتماع … رئيس جمعية المكفوفين: ارتباط التعيين للمعوقين بالوزير حرم الكثير من العمل
    معاق نيوز   -   2018-05-23
    عدد القراءات : 175


    بعد توقف 3 سنوات عقد المجلس الفرعي للمعوقين اجتماعه، إضافة للعمل على افتتاح مشغل خياطة في قرية جبا تابع لمديرية الشؤون الاجتماعية، سيتم تخصيص قسم منه لتعليم عدد من المعوقين وتأهيلهم، ومخاطبة الوزارة للعمل على إعادة افتتاح معهد الرعاية الاجتماعية في منطقة الكوم الذي توقف عن العمل خلال الأزمة لوقوعه تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية في ريف القنيطرة الجنوبي.
    وأشار مدير صحة القنيطرة عوض العلي إلى ضرورة توحيد جهود الجهات المعنية بموضوع الإعاقة وخاصة ما يتعلق بتوزيع المستلزمات بحيث تتحقق العدالة بين الجميع، مشيراً إلى أن المديرية قدمت لأحد المعوقين كرسياً متحركاً لتفاجأ بأن لديه 3 كراسي ومعوق آخر بعد وفاته تبين بأنه يملك ٨ كراسي وجدوها في (سقيفة) المنزل.
    وطالب رئيس جمعية المكفوفين بضرورة دمج المعوقين بالمجتمع وتأمين فرص عمل ضمن المديريات والدوائر الحكومية وفق النسبة المسموح بها، مؤكدين أن ارتباط التعيين للمعوقين بالوزير حرم الكثير من فرص العمل نتيجة عدم موافقة الوزير المختص.
    بدوره أكد عضو المجلس حسام دوغوظ الحاجة إلى بنك أو مركز معلومات من أجل اتخاذ القرارات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على تأهيل المعوقين ليتم تعيينهم بعمل يتوافق مع نوع الإعاقة.
    ومن المقترحات والمطالب التي تقدم بها أعضاء المجلس الفرعي للمعوقين مخاطبة المجلس المركزي لمنح إعانة مالية لمجلس القنيطرة لتأمين مستلزمات واحتياجات ذوي الإعاقة خاصة، والإشارة إلى أن المحافظة حولت المبالغ كافة المستوفاة من رسم طابع الإعاقة إلى المجلس المركزي، وإعفاء طلاب المرحلة الثانوية من المعوقين من رسوم الكتب وتسليمهم النسخ مجاناً والسماح للمعوقين بالاشتراك في المسابقات الحكومية في حال مواءمة الإعاقة للعمل ومنح رخص أكشاك لتأمين فرص عمل لعائلة المعوق وزيادة المساعدات اللازمة للمعوقين من الوزارات المعنية.
    وشدد محافظ القنيطرة همام دبيات على ضرورة إعداد إحصائية شاملة بعدد المعوقين جراء الاعتداءات الإرهابية وكذلك تحديث إحصائية الشؤون الاجتماعية بشكل مستمر للرجوع إليها عند الحاجة، مع أهمية إقامة ورشات عمل لذوي الإعاقة بالتنسيق مع المديريات المعنية للمواءمة بين الإعاقة والوظيفة المقترحة وهي أحقية للمعوق من أجل دمجه بالمجتمع وبحيث لا يكون عالة على أحد.
    ولفت عضو المكتب التنفيذي المختص زايد الطحان إلى تعيين ١٧ معوقاً خلال ٢٠١٧ و٢٠١٨ في دوائر القنيطرة، علماً أن عدد المعوقين في القنيطرة ١٨١٥ موزعين على إعاقة بصرية ٢٢٤ وحركية ٧٧٢ وذهنية ٣١٤ وسمعية ١١١ ومتعددة ١١٩ ونطقية ٦ وشلل دماغي ٢٦٧ وهؤلاء أصحاب الشلل الدماغي يحصلون على مبالغ مالية من مديرية الشؤون كل ستة أشهر.
    المصدر : جريدة الوطن

     

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *