• هدى محمد استطاعت التغلب على اعاقتها السمعية بحصولها على المرتبة الاولى بكلية علم الاجتماع
    رؤى حمزة - معاق نيوز   -   2018-08-02
    عدد القراءات : 121


    تعرضت في صغرها لمرض السحايا فأثر على العصب السمعي لديها، وبدوره أثر على نطقها وسمعها ولكنه لم يقتل إرادتها وعزيمتها بل درست بكل جد وتصميم لتحقيق هدفها.

    هدى هيثم محمد ، من مواليد دمشق 20/4/1991  من محافظة القنيطرة درست في جامعة دمشق، قسم علم الاجتماع في كلية الآداب، وكانت أول خريجة (صم بكم ) في قسم علم الاجتماع في سوريا، واﻵن تدرس ماجستير إرشاد اجتماعي، ومازالت تتابع دراستها لتحقيق طموحها بأن تكون مرشدة اجتماعية، لأطفال الصم والبكم .

    التحقت منذ صغرها بروضة أطفال خاصة بالصم والبكم، في مساكن برزة ثم انتقلت الى مدرسة اﻷمل ، ودرست الابتدائية والإعدادية والثانوية و تلقت كل الاهتمام من الاهل، والإدارة والمعلمات، حتى تابعت الدراسة وحصلت على الثانوية العامة الفرع الأدبي ، علماً انها نالت الدرجة الأولى على دفعتها في الشهادة الإعدادية ، وتم تكريمها من قبل محافظ مدينة دمشق ، وعندما حصلت على الثانوية تم تكريمها من قبل جامعتها .

    طموح هدى لم يتوقف فشاركت ضمن فعاليات الصم والبكم في محافظة دير الزور لعام 2007 بإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وشاركت ضمن بيان فني لفعاليات الصم والبكم في المركز الثقافي بكفر سوسة بدمشق لعام 2009 باشراف وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ورعاية السيدة الأولى ، كما أنها حصلت على شهادة إتمام دورة تدريبية أعمال مكتبية في المركز المهني للمعلومات بدمشق 2007، وعلى شهادة إتمام دورة تدريبية فوتوشوب في المركز المهني للمعلومات بدمشق2007،وعلى شهادة لبرنامج التصميم فلاش من مركز النفاذ بدمشق 2010 .وقامت بدورات تدريبية في مجال الحلاقة النسائية لعام 2008 من مركز مؤسسة المأمون الدولية ،وفي مجال فن التجميل والمكياج لعام 2008 من مركز مؤسسة المأمون الدولية، ودورة اسعاف اولية في جمعية شباب المستقبل الخيرية لعام 2018، كما انها حاصلة على عدة شهادات تقديرية. هدى الآن متابعة في جمعية رعاية الصم والبكم بدمشق ، وفي جمعية ايماء لخدمة ورعاية الصم والبكم بدمشق .

    كما أنها عضو في المجلس المركزي لشؤون المعوقين، ممثلة عن الاعاقة السمعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وعن طريقها يتم عرض مشاكل الصم والبكم ويتم توصيلها إلى المجلس المركزي ، وتوصيل القرارات التي تصدر عن المجلس المركزي للمعوقين وتوصيلها إلى الصم عن طريق الجمعية للاطلاع عليها والاستفادة منها .

    تقول هدى "حلمي أن أحقق طموحي بأن أحصل على الماجستير في الإرشاد الاجتماعي وأكون مرشدة اجتماعية واتواصل مع ذوي الاحتياجات الخاصة بكل فئاتهم، ومع الأطفال العاديين، وأثبت للعالم من لديه إرادة وعزيمة وتصميم لا يقف بوجهه أي صعوبة، واتحدى جميع العقبات، وأن أحقق حلم بناتي، وحلم والدي ووالدتي وزوجي بأن أكون عضواً نافعاً لمجتمعي وأسرتي . تضيف " رسالتي لذوي الاحتياجات لا شيء اسمه مستحيل أمام الإرادة والمثابرة، وتحقيق الأهداف ومن جد وجد ومن سار على الدرب وصل ويجب أن يكون لنا أهداف نسعى لتحقيقها وأن نكون اعضاء نافعين في مجتمعنا لا نكون عالة على الآخرين .

    وأخيرا" أوجه كل الشكر للداعم الأول في حياتي منذ بدايتها والدي ووالدتي وزوجي وإخواتي وأهل زوجي الكرام وكل الشكر للسيدة الأولى أسماء الأسد التي تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة ولا انكر دور معلماتي ومديراتي في معهد الصم والبكم وكل الدكاترة في السنوات الدراسية في الجامعة وزميلاتي في قسم علم الاجتماع ورئيس الجامعة الاستاذ الدكتور محمد ماهر قباقيبي وامين الجامعة الدكتور مازن الشيخ ومديرة عملي السيدة مها عنقا ،والشكر والتقدير لكل اقاربي الذين لهم بصمات لامعة في حياتي ولكل شخص له دور في حياتي سقط سهوا ولم اذكر اسمه

    .

     

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *