• مشروع الاعاقة انطلاقة ..ينطلق لتغيير المفاهيم تجاه ذوي الاعاقة
    رؤى حمزة - معاق نيوز   -   2018-08-12
    عدد القراءات : 232


    ليس هنالك شخص كامل فالكمال لله عز وجل ، فالله يأخذ من عباده شيء ويعوضهم  بشيء آخر، إعاقتها لم تعيق مستقبلها فكانت من أصحاب المفكرين، والمؤسسين لمشروع لامست به مشاكل وصعوبات تواجه كل شخص من ذوي الإعاقة ، فقررت أن تساهم بمشروع يحسن وضع ذوي الإعاقة في المجتمع  فتم تأسيس الإعاقة انطلاقة منذ 3 سنوات من قبل الأنسة "منى عمقي" صاحبة المشروع عبر صفحة الكترونية على Facebook ، تسلط الضوء من خلالها على ذوي الإعاقة ، وعلى الزاوية  والحياة الخاصة التي لا يمكن لجميع شرائح المجتمع المعرفة بها.

    انطلاق المشروع

    بتاريخ 5/12/2017 انطلق مشروع الإعاقة انطلاقة على أرض الواقع ، ضمن احتفالية أقامتها جامعة دمشق بحضور العديد من الجهات والمؤسسات والجمعيات الرسمية والأهلية الداعمة لذوي الإعاقة كوزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السابقة الدكتورة "ديالا حاج عارف" ، وعميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتورة " فاتنة ياسين الشعال" ، ومدير الشؤون الاجتماعية والعمل الأستاذ " شوقي عون" ، ورئيس جمعية إدارة الموارد البشرية الدكتور "منير عباس" ومندوبة من الغرفة الفنية الدولية JCI السيدة "روعة الشماط"  ، بعد انطلاق المشروع قاموا بالتواصل مع الجهات التي ممكن أن تساعدهم في إقامة دورات تدريبية لتأهيل ذوي الإعاقة للدخول في سوق العمل ، لكن كانت الاستجابة ضعيفة بعض الشيء من أجل تأمين مواصلات لهم ،أو دفع تعويض مواصلات للمستفيدين ، لكن تلك الصعوبات لم تكن عائق لنجاح المشروع وبوقت قياسي تم العمل والتصميم والتواصل مع كافة الجهات المعنية ، فتم تقديم من قبل نادي متطوعي دمشق في الأمانة السورية للتنمية المكان والدعم اللوجستي لإقامة هذه الدورات .

    أهداف المشروع

    يهدف المشروع إلى تغيير اسم ذوي الإعاقة إلى "ذوي الهمم" ، لأنها أكثر جمالية ، وتحمل معها الكثير من الهمة العالية والإرادة القوية كما يهدف الى نشر الوعي الثقافي في المجتمع للأشخاص ذوي الهمم ،وتغيير النظرات السلبية إلى إيجابية وأيضا يهدف الى دمج ذوي الهمم في المجتمع، وممارسة حقوقهم في كل مجالات الحياة مثل أي شخص سليم ، والسعي لتحسين وضع ذوي الهمم في الأماكن العامة والبنية التحتية كالمؤسسات والشركات و قيام العديد من الدورات التأهيلية لذوي الهمم في العديد من البرامج التدريبية من أجل تأهيلهم للدخول في سوق العمل، وتأمين فرص عمل لهم من خلال تدريبيهم ومن ثم التشبيك مع الجهات الخاصة والعامة .

    الخدمات والنشاطات

    يقدم المشروع خدمات منها دورات تدريبية لتأهيل الأشخاص من ذوي الهمم في العديد من البرامج والسعي للقيام بنشاطات وفاعليات تفيد ذوي الهمم ، قامت جمعية إدارة الموارد البشرية بتقديم دعم مادي بسيط ، ونادي متطوعي دمشق في الأمانة السورية للتنمية قدمت لهم الدعم اللوجستي وقاعات تدريبية في مركز شباب ضمن مبادرة " لنرتقي سويةً بذوي الهمم" وحالياً لا يوجد داعم مادي للفريق ، وكل التكاليف تكون على حسابهم الخاص بالرغم من حاجتهم لمن يدعمهم مادياً من أجل استمرار هذا المشروع .

    ومن النشاطات : مبادرة "لنرتقي سويةً بذوي الهمم" التي تم من خلالها تدريب وتأهيل الأشخاص من ذوي الهمم للدخول في سوق العمل و ماراثون "الشام بتجمعنا "والحصول على المرتبة الأولى من فئة البنات والمشاركة في مبادرة " خسى الجوع" مع جمعية ساعد في شهر رمضان المبارك و المشاركة في معرض فرص العمل بفندق أمية الذي كان من تنظيم جمعية إدارة الموارد البشرية والجامعة السورية الخاصة.

     رسالة المشروع

     التأكيد على قدرة أشخاص ذوي الهمم وتسليط الضوء على قدراتهم العقلية والجسدية ومشاركتهم بفعاليات ونشاطات متنوعة للتأكيد على دورهم  وأهميتهم في المجتمع  و دمج جميع شرائح المجتمع مع الأشخاص ذوي الهمم  ومعاملتهم معاملة طبيعية من دون نظرة الشفقة تجاههم ،وتقديم الجهات المعنية المزيد من الدعم، والاهتمام من أجل تحسين أوضاع ذوي الهمم في كل مجالات الحياة.

     الاقبال على المشروع

     في البداية كانت نسبة الٌإقبال كبيرة جداً ، لكن بسبب عدم توفر المواصلات والتعويض المادي انخفضت نسبة الإقبال إلى الأكثر من النصف وقد انحرم الكثير من ذوي الهمم للمشاركة في الدورات التدريبية ضمن مبادرة "لنرتقي سويةً بذوي الهمم"

     مشاريع مستقبلية

    يوجد مشاريع مستقبلية و مستمرين بالدورات التدريبية وقريباً سوف يتم البدأ بالقسم الثاني من المبادرة "لنرتقي سويةً بذوي الهمم 2 " وبالتحضير للإيفنت السنوي لهم.

    الترويج للمشروع

    يتم الترويج فقط عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وهم بحاجة أيضا" لدعم اعلامي أكثر، من أجل أن يصل مشروعهم لأكبر عدد ممكن من شريحة ذوي الهمم.

    المؤسسات المتعاملة مع المشروع


    جمعية إدارة الموارد البشرية شاركوا في معرض فرص العمل الذي أقيم بفندق أمية بتاريخ 28-29/7/ 2018 وقدم المستفيدين من مبادرتهم على العديد من الشركات، من أجل اتاحة الفرصة لهم للتوظيف و نادي متطوعي دمشق في الأمانة السورية للتنمية حيث يتم إعطاء دورات تدريبية في مركز الشباب.

    مدة المشروع والنتائج

     المشروع مستمر بشكل دوري ودائم، من أجل اتاحة الفرصة لجميع ذوي الهمم للاستفادة منه والمشترك معهم يحصل على دورات تدريبية في العديد من المجالات، وبحال توفر لديهم الدعم المادي يحصل المستفيد على تعويض للمواصلات وممكن للمستفيد أن يصبح مدرب في الفريق بعد اجتيازه لجميع الدورات التدريبية بدرجة ممتاز، وتقديم سيرته الذاتية إلى الشركات في معارض فرص العمل التي شاركوها وسيشاركوها في المستقبل.





     

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *