• كفيف يعزف الموسيقي ويلعب كرة القدم ويركب الخيل والدراجات
    معاق نيوز   -   2011-08-03
    عدد القراءات : 1173


    لا يعتمد نهاد بكرون بعد الله سبحانه وتعالى إلا على موهبته في تمييز الأصوات فمن خلالها يستطيع أن يمارس هواياته التي لا يستطيع من يملك كل الحواس ممارستها فهو يستطيع ممارسة هواياته دون أن تقف إعاقته عائقا أمامه، فبكرون الذي يعاني من العمى يهوى السباحة وركوب الخيل والدراجات ويعزف على آلات موسيقية عديدة بكل براعة ما دفعه إلى قيادة فرقة موسيقية تعزف في حفلات الزفاف.

    وتفوق بكرون "50 عاما" على أقرانه الأصحاء بمهاراته التي رافقته منذ الصغر حيث كان يسرق الخيل من إسطبل والده ويركض بها لمسافات بعيدة رغم انه لا يبصر الطريق.

    وقال بكرون: "كنت اسرق الخيل من والدي واهرب إلى مكان بعيد من غير سرج فادع الحصان ينطلق حيث يشاء"، مبينا أنها كثيرة هي المرات التي وقع من على خيل أو دراجة ولكنه لا يمل من المجازفة.

    وينحدر بكرون من عائلة ثلثي أفرادها مكفوفين ولكن شاء القدر أن يرزق بستة من الأبناء أصحاء فلم تفرح عياناه برؤيتهم فتزوج أكبرهم دون أن يواكب متطلبات العرس بعيونه لكن واكبها بقلبه.

    وأوضح بكرون أن الهويات التي يمارسها يفترض أنها حكرا على الأصحاء وكثير من الناس لا يصدقون انه يعزف على آلات موسيقية ويهوى ركوب الدراجات ويلعب كرة القدم مبينا أنها هوايات نمت معه بالفطرة وتحتاج إلى قوة دون ان يساعده احد على تنميتها او يشجعه على ممارستها.

    ولبكرون فرقة موسيقية تعزف في حفلات الزفاف يصل عدد أفرادها إلى 50 فردا مقسمين إلى 8 فرق يقودها كدخل فهو كبير العائلة التي تخضع له وإن كان كفيفا لا يرى، مبينا انه لا يسمع لأبنائه بأخذ دوره وسط الأسرة.

    ويأمل بكرون بان تولي المؤسسات الأهلية والحكومية اهتماما اكبر بالمكفوفين وان ترعى مواهبهم.

    المصدر : وكالة معا الاخبارية

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *