• أجهزة تقويمية صناعة يدوية بالكامل...حمشو : كان هناك في سورية عدم ثقة مع الطبيب لعدم قناعته أن الجهاز التقويمي يصحح بنسبة كبيرة ويغني عن العمل الجراحي
    ضياء الصفدي - معاق نيوز   -   2011-09-21
    عدد القراءات : 8037



    النوعية لا الكمية هي هدف مركز الأيهم لأجهزة التقويم ، لذا كان الحرص على عدم تدخّل الآلة في صناعة هذه الأجهزة، فالصناعة يدوية بكل مراحلها حتى إنتاج الشكل النهائي للجهاز ، هذه المهنة التي تختصر عدة مهن يدوية وتصهرها في قالب واحد لتنتج في نهاية العملية أجهزة تقويمية للعظام تساعد وتصحح الخلل في كل مشاكل الهيكل العظمي ، كانت دراسة فأصبحت مهنة ومشروع حياة وربما أكثر بالنسبة للأستاذ أيهم عمر حمشو الحائز على شهادة الماستر من جامعة بريمن غرب هامبورغ في ألمانيا .

    يبدأ أيهم حمشو حديثه منذ ولادة الفكرة فيقول : " والدي وعمي أطباء عظمية وكانوا يريدون مني أن أدرس الطب مثلهم ولكن معدلي لم يسمح بذلك فكانت الفكرة أن أدرس شيء قريب وله علاقة بالعظمية ولكن لا يحتاج إلى عشرة سنين ، وقبل أن أذهب لدراسة الماجستير في ألمانيا اختبرت نفسي بأن تعرفت على هذه المهنة وعملت لدى أحد الأشخاص الذين يمتهنوها منذ الستينيات ، والحمد لله أنهيت دراستي في جامعة بريمن في ألمانيا وعدت إلى البلد لأعمل هنا في الأجهزة التقويمية والعظمية .

    العمل يتركز على أجهزة الشلل يقول حمشو " بالنسبة للمقومات والجبائر هناك تواصل بمهنية عالية وأكاديمية مع أطباء العظمية وخاصة بالنسبة للحدب والبزخ والجبائر الليلية والدسك وكل شيء بشكل أكاديمي وبتواصل مع الطبيب " يتابع " المعمل هو عبارة عن عدة مهن بمهنة واحدة وكل العمل يدوي ولا نُدخل الآلة نهائياً ، نصدّر بعض الصناعات إلى ألمانيا ودائما نحاول مواكبة التطورات التي تطرأ على مهنتنا من خلال متابعة أخر الدراسات والمؤتمرات ومؤخراً كنا في " عرب هيلث " في دبي " لايب زيش " في ألمانيا وهو أكبر معرض في العالم في مجال عملنا وفي سورية متواجدين في كل المعارض ونعرض منتجاتنا، وكل المواد الداخلة في تصنيع منتجاتنا هي مواد ألمانية وبالنسبة للفرق بين الطرف الاصطناعي والجهاز التقويمي الطرف بديل أما الجهاز التقويمي مصحح " .

    يضيف السيد حمشو " كان هناك في سورية عدم ثقة مع الطبيب لعدم قناعته أن الجهاز التقويمي يصحح بنسبة كبيرة ويغني عن العمل الجراحي ولكن لدينا شريحة من أفضل جراحي العظمية في سورية يتعاملون معنا والطبيب الذي يجرب يتعامل معنا دائماً فالأفضل توعية المجتمع من خلال الندوات والحلقات والإعلام بأن المصلحة بين المراكز والأطباء يجب أن يكون المريض ، وقمنا ببعض الإعلانات عن فحوصات مجانية بوجود أستاذي من ألمانيا " سباستيان لاينهويزر " ونقوم بمعالجة حالات لا يقتنع فيها بعض الأطباء بأنها يمكن أن تصحح بأجهزة التقويم ، ونحن نعمل تحت متابعة ومشورة الطبيب وهناك حالات كانت مستعصية وصعبة تفاجئ الطبيب بمستوى التصحيح الذي وصلت له الحالة وفي النهاية تعاون المريض عامل هام جداً في الوصول للعلاج الأفضل " .


  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *


  • 2011-09-21 12:24:07
    معاق كوم
    والله عنا شباب سوري مبدع ولديهم ولكن يحتاجون لفرص اكثر بارك الله بكل من يسعى في مساعدة الاخرين
    دمشق
    -

    2011-09-21 13:42:03
    ياسر الحلبوني
    أفكار نيرة وجملية ان يكون مثل هذه الأدوات بصناعة يدوية وموهبة حقيقية وكم من معاق يحتاج لمقل هذه المواهب عمل جميل الله يوفقكن وشكر خاص لموقع معاق نيوز على لفت الانظار الى المواهب والابداع نف خدمة راقية ومن نوع راقي
    دمشق

    2011-09-22 03:21:40
    مها
    جزاكم الله كل خير لما تقدمه للمعاقين والمرضى
    -
    -

    2011-09-22 14:45:33
    ام لمعاق
    افرح كثيرا عندما اعلم ان هناك اشخاص يسعون لمساعدة المعاقين وتقديم خدمات لهم فجزاك الله كل خير اخي ايهم ودائما من الناجحين
    دمشق

    2011-09-24 12:16:31
    تامر
    شيء جميل ان نجد شباب عرب يبدعون ولكن طبعا يحتاجون لامكانات اكثر لابداع اكثر
    -
    -