• إعادة ترميم دار الكرامة للعجزة والمسنين بدمشق ... ومعاقون يشتكون من سوء المعاملة
    محمد مستو - معاق نيوز   -   2011-11-01
    عدد القراءات : 7309


    تم إحداث دار الكرامة للعجزة والمسنين بموجب القانون رقم 20 لعام 1981 وهي عبارة عن سكن داخلي تقدم الرعاية والخدمات للمعاقين والمسنين على حد سواء ، منها الرعاية الاجتماعية والصحية والعلاج الفيزيائي ، تمول الدار وإدارتها من محافظة دمشق ، كما أن للدار مجلس إدارة يرأسه السيد محافظ دمشق.

    خلال زيارتنا التقينا العديد من النزلاء واطلعنا على أوضاعهم وعبروا عن امتنانهم للقائمين على الدار إلا أن أي عمل يشوبه بعض المنغصات والمشاكل حسب قول البعض .
    ممنوع الخروج من الدار
    إحدى النزيلات معاقة منذ الطفولة طلبت عدم ذكر اسمها قالت أن أسلوب الباحثة الاجتماعية أحيانا يسيء للنزلاء ويزعجهم فالمعاق بحاجة للطف والهدوء بالتعامل وليس أسلوب الصراخ والاستفزاز الذي يصل أحيانا لحد الإهانة والشتم .
    تضيف " كنا نخرج في رحل ونزهات بشكل دائم وحاليا مُنعنا من هذه الرحل وحتى الخروج من الدار لزيارة الأهل والأصدقاء أو الخروج لغرض ما ممنوع إلا مع أهل النزيل حصريا " أب – أم – أخ – أخت ...الخ " رغم أننا سابقا كنا نخرج مع أصدقاء لنا ومتطوعين يأتون إلى الدار بشكل دائم منذ سنوات ، فلماذا هذا التشديد الآن؟ ففي إحدى المرات أردت الخروج مع أحد الأصدقاء وهو متطوع ومعروف من قبل الجميع في الدار بما فيها الإدارة فمنعت من قبل الباحثة الاجتماعية وقد اشتكيت للإدارة فلم أحصل على أي نتيجة " .
    عند سؤالنا لها عن زيارة المسؤولين للدار أجابت " يأتي بعضهم بين الحين والآخر ويستمعون لنا ونوعد بأن تلبى طلباتنا بكل صدر رحب لكن عندما يخرجون من الدار ينسون كل شيء ولاينفذ أي طلب " .
    معاقة تحلم بالزواج
    المرأة المعاقة كغيرها من النساء تتمنى الزواج وتكوين أسرة ناجحة ولكن السؤال هل المجتمع يتقبلها كزوجة وأم ؟ هل وضعها الصحي والنفسي يسمح لها بذلك ؟ فإحدى النزيلات في الدار أيضا طلبت عدم ذكر اسمها دائما تحلم بالزواج وبأن تجد شريك حياتها الذي يتفهم وضعها وتحلم بأن يكون لها أطفال وعندما تأتي هذه الفرصة هناك من يقف في طريقها حسب ما قالت لنا .
    تضيف " هناك نزيل في الدار أحببته وأحبني واتفقنا على الزواج لكن الباحثة الاجتماعية وقفت ضد هذا الزواج لا أعرف لماذا ؟ وقالت لي بالحرف الواحد ما زلت تفكرين بالزواج أنت وضعك لايسمح " أنت لست خرج الزواج " قالتها بأسلوب أزعجني كثيرا وأشعرتني بأنني غير صالحة ، جرحتني جرح كبير لا يندمل ، فلو كنت فعلا غير صالحة للزواج كان بإمكانها أن تقولها لي بطريقة ألطف لاتؤذي مشاعري ، و بقيت وراء الشخص الذي أحبني إلى أن أخرجته من الدار ولم يتوقف الأمر عند ذلك الحد بل اتهمتني باتهامات باطلة لا أستطيع ذكرها " .
    وعند سؤالها هل تقدمت بشكوى لمدير الدار عن هذه التصرفات ؟ قالت " المدير إنسان طيب ويعامل النزلاء بطريقة جيدة لكن الباحثة أقنعته أنني غير صالحة للزواج ، فالمعاقون كبقية أفراد المجتمع من حقهم أن يحلموا وأن يسعوا لتحقيق أحلامهم وهم بحاجة لحنان وعطف لا للصراخ والبهدلة فهناك ألم في داخلنا ولايشعر فيه إلا صاحبه " .
    أسلوب التعامل غير صحيح
    السيد " م.م " موظف في الدار في قسم التأهيل ونزيل وهو طالب جامعي يقول " المعاقين بحاجة لدعم معنوي وتأهيل وتدريب وأن يقوموا بدورهم في المجتمع كبقية أفراده وألا يكونوا على الهامش ، ولقسم البحث الاجتماعي دور كبير في ذلك ، فللدار باحثة اجتماعية واحدة ونحن نقدر عملها ونتمنى أن يتواجد أكثر من باحث ليتحمل جزء عن الباحثة الحالية التي تعامل بعض النزلاء أحيانا بعصبية ، فنتمنى عليها عند إيصال أي فكرة لأي نزيل أن يكون الأسلوب بطريقة جيدة لا الصراخ وجرح مشاعرهم والتدخل بخصوصياتهم " .
    يضيف " كل شخص منا يرتاح نفسيا لشخص ما ، يمكن أن يتحدث معه عن مشاكله وهمومه وأن يكون بينهم علاقة طيبة ، فأنا مثلا ارتاح لموظفة في الدار وأحترمها كثيرا وهي تبادلني نفس الشعور ، أضع في بعض الأحيان نقودي معها ، فالباحثة تريد أن تعرف مدى هذه العلاقة ولماذا أضع نقودي معها ؟ وغير ذلك من التدخل بشؤون الآخرين ، فهل لأنها باحثة يجب أن تعرف كل شيء عن النزلاء حتى أمورهم الشخصية ؟ كما أؤكد أن هناك نزلاء في الدار يريدون التعبير عما يجول في خاطرهم من أشياء لا تعجبهم ولكن يخافون من ذلك خشية إخراجهم من الدار ، وهناك العديد منهم قد تم إخراجهم بالفعل لمجرد اعتراضهم على أمور معينة " .
    شكر للقائمين على الدار
    دائما يوجد في حياتنا تناقضات فالشيء الذي يعجب شخصا ما لا يعجب آخر ، فكما أن هناك أشخاص يشكون أيضا هناك أشخاص يشكرون .
    فالشابة نوال إبراهيم " نهلة " كما يسمونها في الدار وهي طالبة فلسفة سنة أولى أصابها الشلل وهي في الصف الرابع الابتدائي ، رغم ذلك تغلبت على إعاقتها واستطاعت أن تحصل على الابتدائية والإعدادية والثانوية خلال ثلاث سنوات متتابعة دون انقطاع تقول " أحمد الله أنني دخلت الدار فلو بقيت في المنزل لم أستطع تحقيق ما حققته دراسيا ونفسيا لأن أهلي لايستطيعون مساعدتي في ذلك فوضعهم الاقتصادي لا يسمح ، أتلقى في الدار الرعاية الكاملة والحنان والعطف والمعاملة الطيبة من الجميع خاصة مدير الدار والباحثة الاجتماعية ، فهناك خدمات لا تحصى تقدم للنزلاء منها الصحية والنفسية والترفيهية والتعليمية ، فهناك جمعية متعاقدة مع الدار لتوفير الأساتذة لتعليم من يرغب من النزلاء لإتمام دراسته ، كما يوجد سيارة تأخذ الطلاب للجامعة وللمدارس في الأوقات العادية وأثناء الامتحانات وتنتظرهم لتعود بهم إلى الدار ، فالسيد المدير يعامل النزلاء كأولاده ويحاول دائما أن يحل أي مشكلة للنزلاء سواء في الدار أو خارجها ، فأنا مثلا حصلت معي مشكلة في الجامعة اتصل بالمسؤولين في الجامعة وساعدني على حلها ، نعم نحن بحاجة لرعاية وحنان وغير ذلك لكن أيضا الإدارة تبذل كل ما بوسعها ضمن الإمكانيات المتاحة وحسب قدراتهم ويجب ألا نحملهم فوق طاقاتهم " .
    عميد النزلاء : الخدمات في الدار جيدة قياسا بالوضع السابق
    كما أن هناك مصطلح " عميد الأسرى " يطلق على أقدم أسير ، أطلق معاق نيوز على أقدم نزيل مصطلح " عميد النزلاء " فالسيد محمد زليخة متواجد في الدار منذ عام 1971 ، لديه إعاقة منذ الولادة لم يتابع تعليمه بسبب ظروفه الصحية ، عن السنوات التي قضاها في الدار يقول " قبل المقر الحالي لدار الكرامة كان مقر الدار في شارع بغداد وكان غير مجهز بشكل كامل ولا يوجد خدمات كثيرة ، لكن عندما نقل المقر إلى المكان الحالي أصبح هناك اهتمام كبير وبصراحة وجدت راحة أكثر ، فيقدمون لنا كل شيء نريده " الطعام والدواء والكساء والرعاية الصحية والنفسية " وأصبح بكل غرفة ثلاجة وتلفاز وتجهيزات كثيرة يشعر النزيل وكأنه في منزله وبين أهله ، لدي أمنية أتمنى أن يحققوها لي فالزيارات للدار يومي الجمعة والأحد فأتمنى أن يكون هناك أيام إضافية أيضا " .
    الشعور بالتفاؤل والطمأنينة
    تتحدث بصوت عذب ورقيق لها ابتسامة جميلة تشعرك بالتفاؤل والطمأنينة ، دائما بكامل أناقتها ، تتمنى لو تجلس معها ساعات طويلة لتحدثك أكثر عن حياتها ومعاناتها إنها الآنسة فاطمة صقور نزيلة في الدار منذ 25 عاما ماهرة بحياكة الصوف تعمل حسب الطلب ، سبب إعاقتها خطأ طبي في إحدى المستشفيات الحكومية كما تقول .
    تضيف " أنا شعرت بالطمأنينة أكثر عندما دخلت الدار فهناك عناية كاملة بالنزلاء من طبابة وعلاج فيزيائي وغيرها والكل يعاملنا معاملة جيدة إن كانت الإدارة أو العاملين ، فتصور أن هناك كوفيير " حلاقة نسائية " في الدار ورغم ذلك أتدلل عليهم أحيانا وأطلب منهم أن يأخذونني لكوفيير خارج الدار فيفعلون دون تردد فأشكرهم من كل قلبي على مساعدتنا وتلبية مطالبنا بشكل دائم " .
    السيدة فاطمة : أتمنى على المسؤولين أن يزوروا الدار
    السيدة فاطمة عمر مسنة تبلغ من العمر 86 عام ابتسامتها لا تفارق وجهها تذكرك بجدتك ، وتجاعيد وجهها تعبر عن آلام وأحزان مرت بها .
    عن وجودها في الدار منذ 5 سنوات قالت " أحمد الله على وجودي هنا وأشكر كل من يهتم بي فهناك خدمات كثيرة تقدم للنزلاء ، المدير كل يوم صباحا يجول على النزلاء لمعرفة ما يحتاجونه وسماع شكواهم إن وجدت ، لكن أتمنى عليه أن يأخذنا رحلة فمللنا المكوث في الدار فمنذ زمن طويل لم نخرج ودائما يقولون لنا أن الظروف الحالية لاتسمح ، كما أتمنى على المسؤولين أن يزورا الدار في المناسبات كعيد الأم لأن ذلك يخفف علينا المعاناة ويشعرونا بأننا غير منسيين " .
    أجهزة العلاج الفيزيائي لاتلبي الطموح
    في الدار خدمات كثيرة منها العلاج الفيزيائي فوزارة الصحة تعين معالجين فيزيائيين كل ثلاثة أشهر للدار ، ولمعرفة المزيد التقينا المعالج الفيزيائي السيد سهيل شحادة ليعرفنا أكثر على هذا القسم يقول " تم تعييني من قبل وزارة الصحة للعمل في الدار لمدة ثلاثة أشهر فأحببت العمل مع النزلاء في هذه الدار فسعيت لأبقى فتحقق ما أريد ، فمنذ 8 سنوات أنا متواجد في الدار "
    وعن الحالات التي يعالجها والأجهزة المتوفرة يقول " هناك حالات كثيرة نعالجها في الدار منها " فالج – حسل عضلي – شلل دماغي – تخلف عقلي – إصابات يومية ممكن تحصل مع أي نزيل – تشنج – آلام الظهر والمفاصل وغيرها " هناك أجهزة نستخدمها هي " أمواج فوق صوتية – تنبيه كهربائي – أشعة فوق بنفسجية- كمادات حارة "
    وعن الفائدة من علاج حالات كما يقولون ميؤوس منها يقول " للأسف يأتي النزيل وله 10 سنوات معه فالج أو إعاقته قديمة ويطلبون منا علاجه فهو لايستفيد شيء أي لا يمكن إعادته إلى الوضع الطبيعي ولكن نساعده على أن تثبت الحالة عند حد معين وألا تتدهور أكثر " .
    وعند سؤالنا هل الأجهزة الموجودة حاليا تفي بالغرض أجاب " هذه الأجهزة لا تفي بالغرض كما نأمل ولكن يجب تطوير هذا القسم حتى يصبح أكثر فائدة فهناك قسم للعلاج الفيزيائي كامل وله فروع كالعلاج المائي والحركي والكهربائي فالعلاج الفيزيائي في الدار بدائي وأنا أتمنى تطويره ليستفيد منه النزلاء بشكل أفضل " .
    الباحثة الاجتماعية : لا أسمح لنفسي بالتدخل بشؤون الآخرين
    لمعرفة وضع النزلاء أكثر وما يعانونه من وضع صحي ونفسي والرد على الاتهامات الموجهة لها كباحثة التقينا السيدة حنان غرز الدين الباحثة الاجتماعية المسؤولة عن الدار والتي تعتبر الوحيدة الموجودة فكان معها زملاء نقلوا إلى مكان آخر رغم أن الدار بحاجة لباحثين اجتماعيين أكثر .
    تقول السيدة غرز الدين " يوجد في الدار حوالي 100نزيل مسن ومعاق وعدد لا بأس فيه من الإداريين والعمال والعاملات وأنا الباحثة الوحيدة في الدار والمطلوب مني جهد مضاعف لأقوم بعملي على أكمل وجه وهذا بصراحة فوق طاقتي ، كما أن هناك حالات إعاقة متنوعة منها العقلية والجسدية والنفسية والشلل الدماغي والتوحد ...الخ " وعليّ أن أتعامل مع الكل بسوية واحدة وألبي حاجاتهم وهذا أمر مضني جدا ، كما أنه يحصل خلافات بين النزلاء وعليّ أن أحلها ، فهذا النزيل لا تعجبه غرفته والآخر يريد الخروج خارج الدار ، وهذا الطعام لا يعجبه والآخر يريد نزهة ، فكل نزيل له طلبات مختلفة عن الآخر وهناك طلبات صعبة التحقيق لأنها تحتاج لقرار من الإدارة أو مجلس إدارة الدار الذي يرأسه السيد محافظ دمشق ، فيظن النزلاء أنني السبب في عدم تحقيق ما يطلبون " .
    تضيف " أما بالنسبة لطريقة التعامل فأنا أتعامل مع الكل بنفس الطريقة ولا أفضل نزيل على آخر ولا أجرح أو أهين أحدا أبدا وأشعر بمسؤولية كبيرة تجاههم ، فالبعض يشتكي بعدم السماح له بالخروج فهذا الأمر ليس بيدي فهناك قوانين تحكم الدار ويجب أن نطبقها ، هناك قرار بمجلس إدارة الدار اتخذ بعدم السماح لأي نزيل بالخروج إلا بمرافقة أحد من أهله كالأب أو الأم أو الأخ ..." وذلك خوفا وحرصا على النزلاء من أي مشاكل ممكن أن تواجههم في حال سمح لهم بالخروج مع أي شخص لا نعرفه وهذه مسؤولية أنا والمدير نتحمل عواقبها " .
    وعن أخذ النزلاء لرحل ونزهات تقول " نحن مللنا أكثر من النزلاء صراحة وكنا نذهب للبحر كل عام تقريبا ولكن هذا العام ظروف البلد منعتنا من ذلك ، ونحن حريصون كل الحرص على ترفيه النزلاء " .
    وعند سؤالنا عن معارضتها زواج بعض المعاقين والمعاقات تقول " هذا أمر شخصي متعلق بالنزيل ولاعلاقة لي به ولا أسمح لنفسي التدخل بشؤون الآخرين ، لكن أنا كباحثة عليّ أن أنصح فقط ، فعندما يطلب مني دراسة لوضع معاق أو معاقة يريد الزواج ، أدرس الموضوع من جميع جوانبه الصحية والنفسية والمادية والاجتماعية ، وبالنهاية أقدم النصح فقط وأترك الموضوع لأصحاب العلاقة النزيل و أهله فهم وحدهم الذين يقررون ، لكن لننظر للموضوع من جانب آخر هناك حالات إعاقة شديدة لاتسمح بالزواج وهناك وضع اقتصادي واجتماعي متردي لذلك محكوم على هذا الزواج بالفشل سلفا ، فالمرأة المعاقة لها حقوق وعليها واجبات فإن استطاعت أن تلبي ذلك فنحن نرحب بزواجها وكذلك الأمر ينطبق على الرجل المعاق ، هناك أمثلة لدينا في الدار لحالات نجحت ولحالات فشلت وقدمنا النصح في تلك الحالتين ، فالفتاة التي تدعي بأنني كنت حجر عثرة في وجه زواجها ، وضعها الصحي والنفسي لايسمح لها بالزواج أبدا والشخص الذي طلب الارتباط بها أيضا وضعه لا يسمح وقد اجتمعنا مع أهل الطرفين وقدمنا النصح بناء على دراسة قمنا بها ، فأهل الطرفين رفضوا ذلك الزواج واتهمونا صراحة بأننا نحن من نسعى لتزويجهم ، فالرجل كبير في السن ومريض سكري وليس لديه دخل يعيله فحكما في هذه الحالة سيكون الزواج فاشل بكل المقاييس ، وقولها بأنني صرخت بوجهها وجرحتها هذا الأمر غير صحيح فأنا فتاة مثلها وأشعر بشعورها وليس من حقي أن أجرح أو أزعج إنسان مهما كانت صفتي الوظيفية والشخصية " .
    تتابع غرز الدين " أنا كباحثة مسؤولة عن كل كبيرة وصغيرة تحصل في الدار لأنني حريصة كل الحرص على سعادة ومساعدة النزلاء ليس كعمل فقط وإنما إنسانيا وأخلاقيا وأحاسب أمام الإدارة على كل خطأ يصدر مني ، رغم ذلك الكل معرض لأن يخطأ ، هناك بعض الموظفين في الدار يتعاطفون مع النزلاء ويقولون لهم لماذا لم يأخذوكم رحلة ؟ لماذا ولماذا ولماذا ؟ يظنون أنهم بذلك يساعدون المعاق ويعطفون عليه رغم أنهم يدركون تماما أن هناك قوانين يسير بموجبها العمل في الدار كما يجب التعامل مع المعاقين بطرق صحيحة وعقلانية لا بالعاطفة والشفقة " .
    عن مشاهدتنا أسِرة تشبه الأقفاص يوجد فيها حالات لمعاقين مربوطين بها تجيب " هذه حالات إعاقة عقلية شديدة وإذا لم توضع بهكذا أسِرة يمكن أن تؤذي أنفسها وتؤذي الآخرين ، وقد حصلت أكثر من مرة خروج بعضهم من السرير ووقوعه على الأرض وإيذاء نفسه ، وهذه الأسِرة موجودة في أغلبية دور المعاقين في العالم وهي صحية أكثر " .
    مدير الدار : مكتبي مفتوح للجميع وأنا موجود في الدار لخدمة النزلاء
    السيد حسن محمود مدير الدار يحدثنا عن وضع الدار وما تحتاجه من امكانيات مادية للترميم وغيرها من الخدمات يقول " الدار كانت عبارة عن مدرسة قديمة تعمل محافظة دمشق حاليا على ترميمها كبناء وأثاث بمواصفات حديثة تتناسب وحالات الإعاقة الموجودة ، وسيتم وضع كل إعاقة ضمن قسم خاص بها ، كما يوجد في الدار خدمات متنوعة فهناك عيادة طبية وسنية وصيدلية ومركز للعلاج الفيزيائي وقسم للبحث الاجتماعي ومطبخ وكادر خدمي يعمل على مدار 24 ساعة ، وهناك حديقة كبيرة و نشاطات ترفيهية وقسم لغسيل ثياب النزلاء وهو حديث تكلفته حوالي 14 مليون ليرة سورية مجهز بأحدث المواصفات ، فالنزيل يعتبر كالرضيع في حضن أمه نوفر له كل ما يحتاج، يقدم للنزلاء ثلاث وجبات يوميا بإشراف طبي تلائم حالاتهم ، كما يوجد لدينا سيارة إسعاف لأن هناك حالات تحتاج لمشفى أحيانا ويوجد أيضا ميكرو باص وبولمان مجهزين بمصعد لسهولة نقل النزلاء ، أما بالنسبة للرسوم في الدار 75% مجانا و25 % شبه مجاني فالرسوم تتراوح ما بين 200 -1500 ليرة سورية شهريا ولا ندقق أحيانا على دفعها "
    عن الحالات التي يتم استقبالها في الدار يقول " نستقبل النزلاء حسب حالاتهم فهناك نزلاء يأتون من خلال أقسام الشرطة وتكون هذه الحالات غير معروفين أو لأسرهم وضع اجتماعي معين ، وهناك حالات يجلبها أسرهم فيضعونهم ويغادرون دون معاودة التواصل معنا ، فاذا طلبنا منهم الحضور يتحججون بحجج واهية من أجل ألا يأتوا ويتواصلوا معنا " .
    عن نسبة المعاقين والمسنين في الدار أجاب " أعداد المسنين قليلة بالقياس لعدد المعاقين ، فنتقبل أعداد المعاقين من 50 سنة فما فوق ولكن لظروف استثنائية قرر مجلس الإدارة عام 2007 بسبب كثر حالات الشلل الدماغي أن يستقبل 10% دون ال 50 سنة " .
    و عن الاجراءات المتبعة لقبول النزلاء يجيب " قبل إدخال أي حالة نقوم بدراسة اجتماعية وصحية عنها " الوضع الصحي والمادي والعائلي والاجتماعي " يعني معلومات كاملة وبموجب هذه الدراسة يتم القبول ويتم إحضار أوراق نطلبها من الأهل ، فكل شيء في الدار منظم بطريقة تخدم النزلاء وكل قسم يقوم بدوره على أكمل وجه " .
    و أكد السيد محمود على بذل كل الجهود لراحة النزلاء وتقديم كل ما يحتاجونه وطالب أن يكون هناك طبيعة عمل منصفة للعاملين في الدار فطبيعة العمل التي يتقاضوها لا تتجاوز 4-8 % فهي مخجلة لما يقدمه العاملين في الدار بينما في أماكن أخرى تكون 100% وقد طالب أكثر من مرة بذلك ، فعدد العاملين مع الإداريين 167 عامل وعاملة منهم 70 لخدمة 100نزيل .
    وأضاف السيد محمود " وزارة الشؤون الاجتماعية مسؤولة بشكل مباشر عن الإعاقات والمسنين في الدار والمحافظة مسؤولة إداريا وماديا عن الدار ، فالوزارة ترسل لنا حالات بشكل دائم وتحملنا المسؤولية كاملة بالرغم أن هناك معاهد كثيرة يمكن أن تستقبل أغلبية الحالات الموجودة لدينا " .
    وعن شكاوى بعض النزلاء بتعامل بعض الموظفين بطريقة غير صحيحة معهم قال " أنا أتمنى على كل نزيل إذا واجهته مشكلة أن يعلمني بذلك ومكتبي مفتوح للجميع وأنا موجود في الدار لخدمة النزلاء ، فأي عمل مهما كان لا يكون 100% فلابد من أن يتخلله بعض الأخطاء فلنتعاون نزلاء وإدارة على حل أي مشكلة تواجهنا لأننا نتعامل كأسرة واحدة " .
  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *


  • 2011-11-02 11:19:02
    محمد محمد
    نشكر جهود العاملين على الموقع ونشكر ايضا كاتب هذا التقرير ,لكن انا اعرف الدار والنزلاء والادارة جيدا هناك تقصير من الادارة ويتحججون بالمجلس فهناك باص خاص للنزلاء حوله المدير لخدمة الموظفين ثم ان عدد النزلاء لايتجاوز97 نزيل فهناك مبالغة من الباحثة التي بدورها تحاول استقطاب النزلاء المدركين منهم اما باقي النزلاء فلا تلقي لهم بالها
    دمشق
    [email protected]

    2011-11-02 11:38:27
    محمد محمد
    بالنسبة للنزلاء الذين يمدحون الادارة فهم اشخاص يأخذون حقوقهم لانهم بوعيهم الكامل اما بالنسبة لباقي النزلاء فهم مضطهدون .
    دمشق
    [email protected]

    2011-11-02 13:49:57
    معاق كوم
    المعاقين يجب الا يعاملوا بطريقة الشفقة بل بطريقة علمية وحذرة ومعاملة طبيعية لان المعاق مثله مثل بقية افراد المجتمع يجب ان يكافئ عندما يبدع وان يعاقب عندما يخطأ فيجب عدم المبالغة في التعامل
    -
    -

    2011-11-02 13:52:45
    مريم
    التعامل مع المعاقين مضني لانهم بحاجة لاسلوب في التعامل مختلف ويجب الا نلوم الباحثة والمدير لان العمل يحتاج لشدة بعض الاحيان
    دمشق
    -

    2011-11-02 14:06:28
    زائر للدار
    عدد النزلاء بدار الكرامة 98 نزيل ونزيلة وليس 200 أو 190 فنرجو ا من سيادتكم تصحصح معلوماتكم
    دمشق

    2011-11-02 14:25:09
    مروان
    العمل بمجال الاعاقة مضني بلا شك ولكنني انصح المدير والباحثة بان يقدموا اعتذارهم عن هذا العمل ويتركوه لأهله فهو بحاجة الى عطاء وعطاء والبحث عن العطاء
    دمشق

    2011-11-02 14:32:14
    متأمل
    منذ حوالي أربع سنوات ونحن نسمع بان الدار بطور الترميم والله لو كان قصر يلدز لكان خلص والله الناس برا عم تستنى هالبناء الفلجة لكان معقول دارفيها167 عامل مشان 97 نزيل ونزيلة أكيد الخدمات خمس نجوم
    دمشق

    2011-11-02 14:36:48
    ماشاء الله
    يا هل ترى مانسبة النزلاء المتوافق رأيهم مع رأي نهلة سؤال موجه الى محمد مستو
    ريف دمشق

    2011-11-02 14:40:49
    متطوع
    ماذا عن امتطوعين الين الغى وجودهم المدير والباحثة ماذا عنهم أين التطوع من هذه الدار
    دمشق

    2011-11-02 18:41:21
    لينا
    أنا صديقة الباحثة و هي مستغربة من المعلومة التي دونها الصحفي بالنسبة لعدد النزلاء فهي لم تقل أن عدد النزلاء 200 بل 100 و قد تم تسجيل ذلك في ألة تسجيل الصحفي فيبدو أن الصحفي قد أخطئ و تتمنى من الجميع أن يتعاملو بموضوعية و واقعية و ليس بتعاطف أو شفقة بعيدا عن الحقيقة و المنطق علما أن الصحفي نفسه قد اكتشف من خلال لقاءه بالنزلاء بما يعانون من مشاكل نفسية و هو ليس مقتنع كثيرا برأيهم و لكن واجبه المهني يتطلب منه أن يعرض ما سمع رغم معرفته بالأسباب الشخصية و النفسية لكل نزيل بسبب الفراغ و التسلية التي تصل بهم إلى حد الأفتراء و هي راضية عن نفسها و ضميرها أمام الله و من أقرب إلى النزلاء من أهلهم الذين يشكرونها و يدعون لها على قدرتها على التحمل .أما عن بعض الذين يطلقون على أنفسهم صفة المتطوع و قد يكونون بعيدين جدا عنها بل لأهداف و غايات شخصية و ذلك عن طريق استغلال النزلاء و استخامهم كوسيلة و هذا ما لا ترضى به الباحثة
    دمشق

    2011-11-02 19:47:19
    محمد مستو
    نأسف للخطأ بعدد النزلاء لكن السيد مدير الدار قال ان بالتأهيل الجديد بحدود 196 بدو يصير في توسع لكن حاليا 100 نزيل هذا بالحرف ما قاله السيد المدير نأسف في حال كان خطأ منا في هذه المعلومة اما بالنسبة لرأيي الشخصي انني اقتنعت بأن النزلاء وضعهم النفسي ولمست هذا الشي من قبيل هذا الكلام نعم انا مقتنع ان الاغلبية وضعهم النفسي يؤثر على حياتهم اليومية لكن هذا لايلغي رأيهم حتى لو كان خطأ لست انا من احدد ذلك فهذا تحقيق صحفي يضم كل الاراء ويحق لاي شخص ان يتكلم ويعبر عن رأيه وفي حال اي شخص تجنى على شخص يحق للشخص الاخر ان يرد ويبين ان كلامه غير صحيح ونحن في هذا التقرير سمحنا كما يقولون بالرأي والرأي الاخر والمهنية تفرض علينا ذلك فلكل مهنة قواعد واسس
    -
    -

    2011-11-03 07:22:54
    مهتمة
    بكلمة مختصرة وأنا أتكلم عن ثقة ودراية ما حدا بالدار عم اشتغل بضمير صاحي ومسؤولية إلا عدد قليل منهم وخاصة المدير فهو لا يهمه راحة النزلاء ولا ارضائهم ولا تلبية طلباتهم............؟؟ المهم عنده هو أولا وأخيراً كسب رضا الباحثة الاجتماعية ويلي بدا ايه بصير ويلي ما بتكون رضيانة عنه الباحثة بغيضب عليه !!!!!!؟؟؟؟ مسخرة مو
    دمشق

    2011-11-03 10:07:44
    موظفة في الدار
    إلى المهتمة يبدو انك خالية من الضمير وانا متاكدة بانك موظفة في الدار لا قيمة لكي بسبب اخلاقكي وضميركي السيء و معروفة وعندكي شعور بالنقص ممن هم اعلى منك قيمة و مركزا .إلى الجميع الفت نظرهم باعتباري شاهد من أهله اي اهل الدار ان الخدمات التي تقدم الى الدار بشهادة كل صاحب ضمير كما تدعين ان كان من اهالي النزلاء او من الموظفين او حتى النزلاء انفسهم يعترفون بفضل الدار ولا يفضلون ان يذهبو لأهلهم او لأي دار أخرى . ولاعلمكم ان النزيل م.م كما وضع اسمه هو نكر كل هذا الحديث منه وهو يعتبرنفسه صديق للباحثة وهو من اكثر المستفيدين فقد اخد جميع شهاداته حتى وصل الى الجامعة و توظف في الدار حتى وصل معه الطموح ليكون مكان الباحث الاجتماعي وهو رافض لوضعه ويرفض كلمة نزيل ولا يقبل بها مع انه نزيل
    دمشق

    2011-11-03 12:08:03
    صديق
    ما شاء الله يلي بيشوف هل الحكي بقول يا سلام ش و هل الدار بتجنن وبحسدو النزلاء ع هل العيشة ..........؟ بس يلي بيعرف بيعرف ويلي ما بيعرف بقول كف عدس ،، ما بيعرف انو تلت ارباع هل الحكي مو صحيح!! وين العيادة الطبية يا سيد حسون؟؟؟؟؟ لما بيجي الدكتور وبفحص من عند باب الغرفة ؟؟؟؟!!!!!!!!! وشو هل النشاطات الترفيهية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اذا ما في رحل ؟ وما في لا فوتة ولا طلعة للنزلاء مع حدا ؟؟وما في زوار؟؟؟ وما في متطوعين؟؟؟؟ وين هل النشاطات منشان الله ؟؟؟؟؟
    دمشق

    2011-11-03 14:06:39
    أدهم
    لقد تحولت الدار في عهد السيد حسن إلى سجن مغلق لا زوار .. لا متطوعين .. لا خروج للنزلاء .. لا رحلات ،،، لا زوار لانو اسلوب تعامل الادارة سيء مع الزوار يشعر الزائر وكأنه جاي لسكنة عسكرية مية سؤال ..كيف ولاوين ومنشان شو وحصل أكثر من مرة إن رجَعوا الزائر من على الباب ومنعه من الدخول مع انه معروف من قبل الجميع ، فلماذا ؟؟؟؟ لا متطوعين لانو ما عاد حدا ايلو نفس يعمل شي وأيضاً بسبب سوء تعامل الادارة ........
    دمشق

    2011-11-03 14:13:20
    الحقيقة
    يا سيد مستو استطاعوا في الدار أن يخدعوك بسهولة وأتمنى من مشاهدتك للدار أن تكون هي من تحدست عن نفسها هذه دار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ريف دمشق

    2011-11-03 14:26:35
    الحقيقة
    أتمنى منك يا سيد مستو وأنا علمت بانك من زوي الاحتياجات الخاصة أن تظهر للباحثة والمدير ما توصل إليه العالم من آسرة لحماية هؤلاء النزلاء بما انك تمثل موقع خاص بزوي الاحتياجات الخاصة أن تعطي حلولاً لمثل هذه الدور،، هل زرت مركز دروشا .. أين البرامج والخطط المدروسة ؟ والتصنيف أين تدريب الكوادر؟ هناك أسئلة كثيرة تدور حول الدار ؟؟؟؟؟؟
    ريف دمشق

    2011-11-03 15:06:14
    ام لمعاق
    في سورية ما في عناية بالمعاقين كلو حكي بحكي وتنظير بعدين الموظفين بالدار عم ياخدو رواتب لا تمننوا المعاقين بعدين لأنهم معاقين لازم ما ناخد بكلامهم بالعكس الموضوع كتير حلو وجريء ومميز واول مرة بينحكى عن وضع المعاقين بجرأة وكتير في جمعيات للمعاقين تسرق ولا احد يتكلم بعدين علينا ان نتقبل الاراء الاخرى ومتل ما في ناس نقضت في ناس مدحت و شعرت انو كاتب الموضوع منحاز للمدير والباحثة لانو 3 شخصيات اشتكوا و3 شخصيات مدحو وكلام الباحثة والمدير مستفيض كتير وهذا يدل انه يدافع عن المدير والباحثة شو نحن ملائكة لانخطأ كلنا نخطئ
    -
    -

    2011-11-03 15:29:58
    ياسر الحلبوني
    نشكر كثيرا القائمين على هذا العمل وعلى هذه المادة الجميلة التي تضع في قلوبنة نسائم الرحمة ونشكر كافة القائمين على الدار وعلى جهودهم ومثابرتهم في تلبية احتياجات النزلاء ونناشد باسمنا وياسم النزلاء الاهتمام بهذه الدور من قبل المسؤولين من ناحية معنوية ومادية وتقنية لتلبية كافة متطلبات هذه الشريحة من المجتمع التي لا تختلف عنا بشي وبالعكس ففي بعض الاحيان معاق نشيط افضل من مئة سليم لا يقدم شيء
    ابو ظبي
    [email protected]

    2011-11-03 15:46:43
    كريم النجار
    بوجود المعاقين فى الدار نحن نهدر دور العائله فى تحمل مسئوليتها تجاه ابنائها المعاقين لان وجود المعاقين فى الدار بهذi الصورة الدائمه يضيع فرصتهم فى الحياة وفى تاهيلهم والاندماج مع المجتمع اين دور الاصدقاء ؟ اين دور الجيران؟ كما ان وجود موظفه لخدمه 100 شخص منتهى الظلم لانها كى تريح نفسها سترفض كل شيئ وما علاقتها بزواج المعاقين المفروض ان الشخص الوحيد الذى يعرف هل هو قادر على الزواج هو المعاق نفسه ......هل حين يقدم الى شخص طبيعى على الزواج نسائله لماذا نجرح فى المعاق ونحرمه من حقه الطبيعى فى الحياة من الممكن ان تكون الدار لفترة انتقاليه لتلقى العلاج والتاهيل ومساعدة المعاق على العمل والانطلاق وتكوين اسرة
    الاسكندرية
    [email protected]

    2011-11-03 16:53:35
    قونين غريبة
    أين كانت هذه القوانين على أيام المدراء السابقين؟ لا مجلس ادارة تغير ولا قوانين جديدة صدرت فما الذي تغير في الموضوع حتى لم يعد مسموحاً للنزلاء الخروج إلا مع الأم ــ الأب ــ الأخ ـ الخ .. مع اني أعلم علم اليقين أن النزلاء كانوا يخرجون بشكل دائم ومع الأصدقاء والمعارف وطبعا هم معروفين من قبل الادارة . والأن ماذا حصل؟ بكل بساطة هذا يعني أن المدير ليس على قدر من المسؤولية !! يعني هذا ليس مكانه ( وفهمكم كفاية)
    دمشق

    2011-11-03 19:03:54
    ماجدة السيد
    شكر وتقدير لصاحب الموقع وكاتب هذا المقال لابد من توصيل آراء وشكاوي نزلاء الدار للمسئولين ليس بداخل الدار لانه من الواضح عدم استجابة المدير للشكاوي بل لابد من الشكوى للجهات المشرفة على الدار عسى ان يأتي ذلك بنتيجة لان السكوت عن الخطأ خطأ اكبر ولايمكن معاملة المعاقين بطريقة مسيئة لهم او طريقة فيها شفقة او تقلل من شأنهم لأني ارى المعاق هو من يستهين بالآخر ولا يقدر من حوله وليس اي تعريف اخر لهذه الكلمة
    Egypt- Alexandria
    [email protected]

    2011-11-03 21:36:52
    م.د
    شكراً أخ محمد مستو, لكنني أعتقد أن الأمر بحاجة للتمحيص و التحقيق العميقين كي لا يظلم أحد.
    الزبداني

    2011-11-04 06:11:42
    مدير التحرير
    بعد الشكرلكل من ساهم في التقرير والتعليق لابد من الإشارة إلى ان السيد محمد مستو رئيس التحرير قام بجهد استثنائي رغم وضعه الصحي ورغم وجود صحفيينأاخرين بالموقع الا انه آثر ان يكون هو مقدم التقرير وشاهد عليه ولكل الاحوة المشاركين نقول : إن هذا تقرير أولي سيتبعه تقارير أخرى للوقوف على حقيقة العمل سلباً وايجاباً وإعطاء كل ذي حق ٍ حقه بابداء ماله وماعليه , ونحن في الموقع لسنا بصدد التجريح ولا الذم ولا المدح إلا بما يتوافق ومهنية عمل الصحافة والوقوف على الحقيقة كاملةً واعطاء كل الاطراف فرصة إبداء رأيها بكل حرية وشفافية

    2011-11-04 09:14:12
    سماح محمد
    الى موظفة بالدار واضح من اسلوبك بأن المشاكل النفسية موجودة عندكم أنتم الموظفين والله يكون بالعون ياالهي ماهذه الفظاظة
    القاهرة

    2011-11-04 09:27:29
    معاق
    ماهذه الاهانات الموجهة الى نزلاء الدار فمن كان يمدح فلا غبار عليه ومن تكلم بالحقيقة فهو مريض ويعاني من مشاكل نفسية وتم تكرار هذه الكلمات كثيرا من قبل الباحثة والصحفي
    البحرين
    [email protected]

    2011-11-04 09:27:54
    مهتمة
    إلى موظفة في الدار ، لمعلوماتك أنا لست موظفة في الدار بل زائرة دائمة ومهتمة وأنت من خلال كلامك أصبحت على ثقة أكثر بمدى نفسية وأخلاق العاملين بالدار ، ( طبعاً ليس الكل ) فهؤلاء الذين بحاجة إلى معالجة نفسية وليس النزلاء ؟؟!! و المعلومة التي كتبتها تتردد بكثرة بداخل الدار وخارجها ( يعني مو سر أبداً ) فانتبهي إلى نفسك يا عزيزتي موظفة في الدار وفتشي عن الواقع الموجود وعيشي هموم النزلاء
    دمشق

    2011-11-04 09:36:04
    سامي
    الى موظفة بالدار : لماذا النزيل المذكور بالمقال م.م ينكر كل ما قاله هل كان تحت التهديد حين تكلم أم انه متخلف أيضاً وعنده انفصام بالشخصية أتمنى منك الايضاح
    بغداد

    2011-11-04 10:08:33
    دكتور محمد مختار صالح
    اولا واخيرا لابد ان نحيى هذا ونعمل جميعا على دعمة والوصول به الى افضل الحالات شكرا لكم والى الامام دوما
    القاهرة
    [email protected]

    2011-11-04 10:22:05
    مهتمة
    إلى موظفة في الدار ، دخيلك شو هل المركز أو المنصب العالي الذي تشغلينه حتى انك ترين غيرك من الموظفين أدنى منك بكثير ويعانون من عقدة النقص !!!!!؟ فهل أنتم في الدار تتعاملون بهذا المقياس؟؟ يعني بهل الحالة لازم المدير ينظر إلى كل الموظفين أدنى منه بكثير وجميعهم لديهم عقدة نقص !!!!! إذا ما قيمة العامل عندكم يا ترى بهذا المقياس الغريب العجيب؟؟؟؟؟ ونتسائل السؤال الأكبر ما هي قيمة النزلاء بهذا المقياس العالمي؟؟؟؟؟؟؟؟؟ او....... لا نراهم إلا مجرد تخلف عقلي ــ عقد نفسية ــ مجانين...........
    دمشق

    2011-11-04 10:26:49
    معاق ونص
    انا مع وضع الاعاقات الشديدة بهكذا دار لكن ضد وضع الاعاقات البسيطة والجسدية في الدار لان طموح المعاق يضمر ويجب على المعاق ان يدمج بالمجتمع لا ان نعزله على الباحثة ان تتبع اسلوب لمساعدة المعاقين لا ان تزيد همهم نعم هناك معاقين يعانون من وضع نفسي ولهم رأيهم لكن لا نقول لانهم معاقون لايحق لهم ان يشتكو او لايتكلمو واي موظف في الدار عم ياخد راتب اي اجر على عمله فلا منية على المعاق
    دمشق
    -

    2011-11-04 10:35:45
    مأمون
    الشكر والتقدير لكاتب هذا التحقيق القيم الذي يتناول وبكل مصداقيه ووضوح أحد أهم المشاكل التي يتعرض لها الأخوه والأخوات المعاقون وهي عدم الفهم الواضح لمشاكل المعاثين وعدم وجود الأختصاصين والمأهلين التربوين والنفسين للتعامل مع معظم حالات الأعاقه في مجتمعنا وعدم وجود هكذا كادر مدرب يأدي ألى أثار سلبيه أكثر منها أيجابيه فنرجوا من المعنين التركيز على تدريب وتأهيل الكوادر المناسبه للعمل مع المعاقين لكي يكونوا جزءا فاعلا في المجتمع ولا ينظر لهم على أنهم حجر عثره
    الزبداني
    [email protected]

    2011-11-04 11:02:13
    صرخة ألم
    دعونا من هذه النقاشات ولنتوجه بالنظر الا المتطوعين الذين يزورون الدار فقد قلت نسبتهم حوالي 95% في عهد المدير المستبد , اين ذهب هؤلاء المتطوعين؟؟ هل هم ذهبوا هربا من شدة إعاقة النزلاء أم هربوا من ضجرهم مثلا؟؟ هذا سؤال موجه لكل من المدير والباحثة ولكل من يدافع عنهم فهل من تبرير لديكم؟؟

    2011-11-04 11:13:19
    شرفاء دار الكرامة
    نرجو من جميع المهتمين بهذه الدار التواصل معنا على صفحة الفيس بوك وذلك لنقل هذه الدار الى بر الامان https://www.facebook.com/#!/pages/%D8%AF%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D9%84%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D8%B2%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%86%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82/191128760959680

    2011-11-04 14:48:22
    ناصر صبحى
    بصراحة مجهود رااائع جدا جدا اشكر سيادتكم عليه واتمنى من الله وجود دار مخصصة لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة او المعاقين بالتحديد فى مصرنا الحبيبة ولكنى اتسءل عن مدى التناقض فى الاراء عن مدى حسن او سوء المعاملة مع تمنياتى بتقديم خدمات جيدهة دائما من اصحاب تلك الدار وغيرها وشكرا لسيادتكم-تحياتى
    المنصوره- دقهلية -مصر
    [email protected]

    2011-11-04 19:18:48
    حسام حسون
    التحقيق أو المقالة جيدة المعلومة رغم الاطالة بالنسبة للدار أنا زرتها عدة مرات منذ عدة سنوات ولم يكن فيها هذا الضغط كله والخدمات كانت جيدة نوعا ما لما تم الحديث عنه اليوم وبالنسبة للباحثة التي تم الحديث عنها بأكثر من موقع مع التقدير لجهدها المضاعف لكن لا ينفي خطأها في التعامل مع النزلاء بهذه الطريقة ولهذا العدد يحتاج لخدمات نفسية واجتماعية بعدد اكبر من ذلك ولتمويل مادي مستمر وملموس وإذا كان السيد المحافظ هو من المسؤولين المباشرين على الدار أسأل كم مرة زار الدار منذ التأسيس وللآن وأريد التوقف عند منظر الأطفال في الأقفاص .؟؟؟؟؟!!!!!! هذا غير مقبول قولا واحدا وليس المكان مكانهم بكل الأحوال فهم بحاجة لمكان مناسب ومعد لمثل حالاتهم والدار يجب أن يكون فيها تخصص أو أقسام منفصلة للإعاقة والعجزة والمسنين والمسنين أصحاب الإعاقة كذلك من ناحية الكوادر بالنسبة للعجزة والإعاقة أيا كانت ولا يجوز دمجهم أو وضعهم معا وأنا مع الكلام حول طبيعة العمل 100 % كما في ابن سينا مثلا أو 80% كما المرصد الوطني مثلا لا نستطيع أن نحاسب أو نظلم إلا من خلال الواقع وهنا نقول كما سمعنا الواقع يمكن أن يكون أفضل بكثير شكرا لكم ولاهتمامكم ووفق الله كل مهتم بالدار
    دمشق
    [email protected]

    2011-11-13 07:15:46
    زائر وشبه نزيل في الدار
    أولاً أوضاع الدار من سيء إلى أسوء في عهد هذا المدير السيء والباحثة الاجتماعية السيئة أكثر. ومن ثم هل أنتم تتكلمون عن دار للمسنين والمعاقين أم عن مصحة للمجانين؟ إلى من ينعت م م بأن لديه انفصام بالشخصية أو أي شيء آخر أنا أدعوه إلى قضاء يوم عطلته زائراً في أنحاء الدار وليس كنزيل!!! وإلى صديقة الباحثة الاجتماعية, عزيزتي الصديقة, إن صديقتك كاذبة ومخادعة فهي تقضي وقتها إما عند المدير أو عند التدبير المنزلي أو عند الموظفين الآخرين وإن صدفة ذهبت إلى النزيلات فذلك لمصلحة لديها وهذا الكلام ليس قيل عن قال بل هو ما آراه بعيني. وأتوجه إلى الموظفة في الدارفأنت إما ان تكوني عاملة في الدار وأنا أحترم أغلب العاملات الشريفات في الدار لأنهن يتعبن حقاً وأنت لا تعملين إلا قليلا أو أنك أنت الباحثة الاجتماعية نفسها ويا عزيزتي اللي بـ .... بتنغزو فلا تتبجحي كثيراً وضع الدار أكثر من سيء, أين الرحلات والنزهات والحفلات و..... ومن يتكلم عن صحة النزلاء النفسية, أنصحه أن يتكلم مع نزلاء الدار الواعيين طبعاً ليستطيع أن يركز بأقوالهم ويستنتج إن كانو مريضين نفسياً أم لا. هناك في دار الكرامة حيث لا كرامة للمسنين ولا المعاقين أسفي عليك يا زمن
    ]دمشق
    [email protected]

    2011-11-13 07:32:47
    أم عبد الرحمن
    شكرا لطرح موضوع الدار فهو موضوع هام أنا سأتكلم من واقع زيارتي للدار، قد يجد بعض الناس في الدار مكان جيد هذا إذا كان قد عاش حياة معاناة واضطهاد في بيته مثل أحدهم حدثني أن زوجة أبيه تضعه خلف الباب لا سرير ولا احترام... أما إذا أردنا أن نقارن الدار بما يجب ان تكون عليه فنجد أن ذوي الاحتياجات الخاصة يفتقدون إلى حياة الكرامة في دار الكرامة سواء في حقوقهم الشخصية من حفاظ على أغراضهم ووسائلهم الشخصية التي تذهب مثلا للغسيل ثم لا تعود... أو حقوقهم في الزواج مثلا والحالة التي تكلتم عنها ليست فاشلة برأيي فيوجد غيرها وبحالة أسوأ وتزوجت منذ زمن أما أنهم إذا تزوجوا يجب أن يخرجوا من الدار لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الغرف موجودة وفي غرف شخصين لماذا لايكون الشخصان رجل وامرأة شو الغلط والموضوع الهام الذي بحاجة لطرح وملاحقة المسؤولين عنه أنه لما تم نقل قسم الذكور حتى يتم اعادة اكساؤه والخطة كانت أنهم يعودون له ثم يتم نقل النساء واكساء قسمهم في فترة محددة وعقد محدد تم قبضه وقته أين ذهبت النقود ولماذا لم يتم الاكساء في الفترة المحددة ولم يعود قسم الذكور إلى المكان المخصص لهم فهم في مكان لا يستطيع أحدهم النزول إلا في كرسي المصعد لا يتسع لسرير مثلا أي دار في العالم مثل دار الكرامة يجب أن يعطوه وسام خاص لأنه مستحيل وجود أخو هذا الدار في العالم أما الخدمة الطبية فهي سيئة جدا والمريض يجب أن يلجأ إلى المتطوعون إذا اراد أن يبقى على قيد الحياة أين الموظوفون المناوبون من طبيب وغيرهم من الناحية الصحية لا يقومون بواجبهم كما ينبغي والسرقات كثيرة في كل شيء لانريد لوم العاملات لأنهم أيضا لا يحصلون على حقوقهم كما ينبغي يعني خلاصة الموضوع الفرسة من الفارس وإن كان الفارس جيد والله أعلم لا أعرفه حتى ألومه لكن الدار جواب عنه
    دمشق
    [email protected]

    2011-11-18 05:48:00
    mohameed
    بصراحة ما اضرب من الباحثة غير المدير ويلحقن التدبير وما في داعي ذكر اسماء واللهم عافينا

    2011-12-29 04:15:18
    محمد
    ماشاء الله المدير طرطور اذا بتحكي ن ب ا ل متل مابدا بصير هي و ح ن ان

    2012-03-05 01:43:42
    مخربط بالعنوان
    السلام عليكم يمكن جاية متاخر بس بالغلط فتت المهم انشديت للتعليقات ويلي شفتو مكتوب عالمدير والباحثة... بدي ئلهم شي ئلهم خاص وللعاملين بشكل عام انتبهو لنئطة انو غير راتبكم الشهري في راتب رباني بينزل بميزان حسناتكم ليش لتخسروه فكرو بالموضوع والسلام عليكم
    دمشق

    2013-02-19 03:33:21
    khalidomar
    اخي العزيز التعامل مع انسان معوق هو الحنان صدقني انا معوق عراق امريكي اعيش في امريكا موفر لي كل شي الراتب السكن الطعام كل شي صدقني مع كل ذالك عندما انزعج ابكي لكوني معوق
    usa
    [email protected]

    2013-10-02 03:53:43
    محمد رمضان
    بسم اللة الرحمن الرحمن الرحيم انا حا بب اطوع فى دار الكرامة للمسنين وبدى اشكر الاءنسة سا رة يلى هى مطوعة فى دار الكرامة انا كنت طالب فى جمعيت العودى الخيرة دار عز الدين القسام لرعايت الايتام وانا عمرى * 15 * سنة وشكرن لكم ولي اعما لم
    فى ركن الدين فى الشيخ خالد حارت حجي انيسة
    لا يو جد لدى اميل رد الخدمة فو رن