• سـيد مكاوي فاقد للبصر ملحن وموسيقار مشهور
    معاق نيوز   -   2010-10-23
    عدد القراءات : 3096


    ملحن ومطرب مصرى راحل – ولد عام 1926 تعلم بالمدارس الأزهرية . فى الثانية من عمره فقد بصره بسبب وصفة شعبية خاطئة ، لكنه لم يستسلم لقدره فعاش حياته الطفولية كبقية الأطفال ثم التحق بالكتّاب وحفظ القرآن الكريم ترتيلاً وتجويداً وتدرب على النطق السليم لحروف اللغة العربية وعلى الإنشاد الدينى ، عندما توفى والده وهو فى العاشرة من عمره تحمل المسئولية مبكرا فراح يقرأ القرآن فى البيوت والمآتم ليكسب ما يعيل به عائلته وكان الحي الذي يسكنه يتميز بمساجده الكبرى لذا فقد تعلم الكثير من قرائها المجودين والمؤدين للتواشيح الدينية مما ساعده على حفظ المقامات العربية ، تعرف لاحقا على شيخ المقرئين محمد رفعت الذي رعاه لما وجد فيه من ذكاء وفطنة كما تعرف على الشيخ محمد سلامة والشيخ عكاشة وتتلمذ على يد الشيخ على محمود وإبراهيم الفران وهما أشهر شخصيتين فى أداء التواشيح .

    ومن الأحياء الشعبية والمقاهي الشعبية التي تقام فيها الموائد السنوية بمشاركة مشاهير فن الموال تعلم سيد مكاوي أداء الموال وتفنن فيه وتشبعت روحه بالألحان الشعبية . ويرى النقاد أن رائعته الشهيرة ( الليلة الكبيرة ) كانت حصيلة ما أختزنه من الألحان الشعبية . وبعد أن تعلم الكثير من هذه البيئة أنتقل إلى الغناء العاطفي ودرس العزف على العود ودخل معهد الموسيقى واستوعب تراث الرواد ( عبده الحامولي ، محمد عثمان ، داود حسنى ، سيد درويش ) وفيما كان يحيى حفلاته فى المناسبات والتجمعات .
    فى عام 1940 تقدم إلى الإذاعة ليصبح مطربا وهو فى الرابعة عشر من عمره ثم مالبث أن مارس التلحين بعد أن كان يستعين بألحان الآخرين . وعندما كان على أبواب العشرين من العمر غنى له كبار المطربين فى ذلك الوقت مثل ( ليلى مراد فى أغنية حكايتنا إحنا الاتنين ) ، ( المطرب محمد عبد المطلب فى أغنية أسأل مرة علي ) ، ( نجاة فى أغنية لو بتحبني ) ، ( شهر زاد فى أغنية غيرك أنت ماليش ) .
    لعل من أشهر ألحانه الشعبية والتي عكست شخصيته الطريفة المرحة والودودة هي ( الليلة الكبيرة ) التي وضع كلماتها الشاعر والفنان المبدع صلاح شاهين ، كما اشتركا معا فى مسرحية ( الحرافيش ) وبعض أغنيات فيلم ( خللى بالك من زوزو ) ، كما تعاون مع الشاعر الكبير فؤاد حداد وأشهر ماغنى له حلقات ( المسحراتى ) التي سجل منها 150 حلقة للإذاعة و 60 حلقة للتليفزيون ، كما غنى له أغنيته الشهيرة ( الأرض بتتكلم عربى ) .
    - ظل سيد مكاوي طوال حياته الفنية متمسكا بالآلات العربية الشرقية وكان يؤكد أن التجديد فى الموسيقى لايعنى التخلى عن الأصالة ، وكانت ألحانه متنوعة فقد لحن بالإضافة إلى الأغاني الأوبريتات والمسرحيات الغنائية مثل ( الصفقة ، دائرة الطباشير القوقازية ، الإنسان الطيب ، السحاب ) ، ومن أبرز ألحانه فى هذا المجال أغاني مسرحية ( مدرسة المشاغبين ) ، وقد لا يتصور البعض أن سيد مكاوي بدأ حياته ممثلا إلى جانب الغناء فقد شارك فى فيلم ( العروسة الصغيرة ) للمخرج أحمد بدرخان وكان عمره وقتها 17 عام وغنى فى عدد من الأفلام الأخرى .
    - وتبقى أغنية ( يامسهرنى ) التي لحنها لسيدة الغناء العربي أم كلثوم عام 1962 قمة إبداعاته الموسيقية وقد اختارته ليلحن لها هذه الأغنية فى ذروة تألق كبار الملحنين من أمثال عبد الوهاب ورياض السنباطي ومحمد القصبجي والملحنين الشباب محمد الموجي وكمال الطويل . كما توزعت ألحانه التي بلغت حوالي 2500 لحن على صوته وأصوات بعض المطربين أمثال محرم فؤاد ، لطيفة ، سميرة سعيد ، نجاة ، وردة وغيرهم .
    - سيد مكاوي كان له الفضل فى تطوير شكل المسلسلات الإذاعية بعمل مقدمات غنائية لهذه المسلسلات وتثبيت هذه القاعدة وقدم من خلالها عشرات المقدمات الغنائية لمسلسلات شهيرة منها ( شنطة حمزة ، عمارة شطارة ، رضا بوند ، حكايات حارتنا ) وغيرها الكثير .
    - الأصـالة فى ألحان سيد مكاوي هي التي ميزته عن باقي أبناء جيله مثل محمد الموجى ، كمال الطويل ، بليغ حمدي ، منير مراد وغيرهم ، حيث وضع نفسه وألحانه فى طريق مغاير تماما لهم .. وربما كان الاختلاف بينه وبينهم يشبه كثيرا الاختلاف بين محمد عبد الوهاب والشيخ زكريا أحمد الذي تأثر به كثيرا سيد مكاوي فى مشوار حياته مع التلحين .
    - سيد مكاوي كان ذو شخصية فريدة فى عالم التلحين الموسيقي وفى عالم الغناء الشرقي الأصيل حيث أن ألحانه كانت تتميز بالمصرية الشديدة وكانت لصيقة بالتراب والطين وبالحواري والأزقة وكانت ألحانه فى معظمها معبرة عن الطبقات الشعبية وأحلامها وأمالها وعن فئات العمال والصنايعية والفلاحين بالإضافة إلى ألحانه المميزة للأطفال أيضا التي جاءت فى غاية الروعة والجمال والإبداع .
    - تميز سيد مكاوي أيضا بالروح المرحة والحضور الأخاذ والموصوف بسرعة البداهة وخفة الظل علاوة على أصالته الفنية وصوته الجميل والمعبر ، إنه صاحب مدرسة من أهم المدارس الموسيقية فى الشرق العربي فقد أخذ عن سلاطين اللحن العربي ودرس الموشحات ولحن أكثرها وغنى منها العديد أيضا . إنه أحد أعظم عمالقة الموسيقى العربية وأحد أهرامها الذين لن ينسوا على مر الأيام ألحانه من النوع السهل الممتنع الذي تعرف بصمته من خلال سماعه . كما أن ألحانه من المقامات الشرقية البحتة مثل الراست والسيكا التي كان يكثر منها ولذلك صبغت ألحانه بصبغة شرقية أصيلة .
    - شـكل مع الشاعر المبدع صلاح شاهين ثنائيا مميزا .
    - سيد مكاوي يعتبر امتدادا للراحل العظيم سيد درويش .. فكلاهما له صبغة موسيقية شرقية خالصة فيها تجديد . لكن ألحان سيد مكاوي لم تنل الشهرة الكافية على الرغم من قيمتها الفنية الكبيرة . فهو قامة موسيقية يصعب أن تتكرر . فألحانه راقية وعذبة لا يوجد فيها ضوضاء وليست من الألحان الصعبة والضخمة بل السهلة والسلسة وربما كانت تكمن عبقريته فى هذه البساطة .
    - حصـل الموسيقار سيد مكاوي على وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى ، و وسام صدام للفنون من الدرجة الأولى ، كما حصل على شهادات تقدير من جهات فنية عديدة كالإذاعة المصرية وإذاعة الإسكندرية ، وشهادات خاصة بالمناسبات كأعياد الطفولة والمسرح .
    - فى عام 1997توفى سيد مكاوي عن عمر يناهز الـ 71 عام . و فقدت الساحة الغنائية الشرقية آخر عمالقتها الموسيقية والذي ظل متمسكا بأصالة النغم الشرقي على رغم الثورة الإلكترونية التي تكاد تكتسح الساحة الموسيقية .
    من أشهر ألحانه و أغانيه :
    - اللـيلـة الكـبيـرة - رباعـيات صلاح جاهين- الأرض بتتكلم عربى - الأولــه - اللـيـل - الليلة الكبيرة - بلاش مـعـانـدة - حـاتـجـنن - حبيبي يسـعد أوقـاته - حلـوين من يومـنـا - شــاورلـي - ليلـة امـبارح ماجانيش نوم- كـده أجمل إنسـجام - قال إيه بيـقولولى- ياحـلاوة الدنـيـا - ياصـلاة الـزيـن - يا مسـهرنـى - أوقاتـى بتـحلـو - الـورد جـميـل - أسـأل عليـا مـرة- ياللـي تـحب الفـن - ماتـفوتنيـش أنا وحدي - عندك شـك فى إيه
    - مصـر حياتـى

  • أضف تعليق
    اسمك *

    البريد الالكتروني

    المدينة

    المعلومات المرسلة *