• عروض فنية ومسرحية لأطفال ذوي إعاقة بدمشق



    شارك أكثر من أربعين طفلا من ذوي الإعاقة في فقرات فنية ومسرحية ضمن حفل نظمه اليوم معهد التأهيل المهني للمعوقين في دمشق بالتنسيق مع مدرسة الأمل ومعهد الصم والبكم.

    وتضمن الحفل فقرة غنائية بعنوان “وطني” وعرضا مسرحيا بعنوان “قصة وطن” لأطفال مدرسة الأمل وعرضا آخر بعنوان “التحدي” لأطفال فرقة نقابة عمال الدولة والبلديات ورقصة غنائية لأطفال معهد الصم والبكم.

    وفي كلمة له خلال الحفل أكد معاون وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ياسر أحمد دعم الوزارة ومساندتها للأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم بهدف دمجهم بالمجتمع وتنمية مواهبهم ومهاراتهم.

    ورأى أحمد أن هذه النشاطات تعرف المجتمع بإبداعات الأطفال ذوي الإعاقة “التي لا تقل تميزا وإبداعا عن باقي الأطفال في حال توفرت الشروط الملائمة لذلك من الاهتمام والرعاية والتعليم والتدريب”.

    وفي تصريح لـ سانا بين مدير معهد التدريب المهني للمعوقين محمد هادي مشهدية أن هدف الحفل تكريم الأطفال ودعمهم نفسيا ومعنويا موضحا أن المعهد يدرس طلابا من مختلف الأعمار بإشراف مدرسين مختصين وفق أساليب تعليمية تتوافق مع نوع الإعاقة.

    رئيس اتحاد عمال دمشق حاتم الجغصي رأى في تصريح مماثل أن العروض التي قدمها الأطفال أظهرت إرادتهم الصلبة ورغبتهم بتجاوز الإعاقة وتحديها وإظهار مواهبهم أمام الجميع.

    ويهتم معهد التأهيل المهني للمعوقين بتدريب ذوي الإعاقة المختلفة على مهن يدوية متنوعة بالتوازي مع تنظيم نشاطات رياضية ومسرحية وثقافية.
    المصدر : سانا