• الإعاقة ونقص الأوكسجين:



    بعد فترة حمل تمتد تسعة أشهر ينتظر كلا الزوجين مولودهم الذي يحلمون برؤيته طيلة تلك الفترة. هذا وتعتبر فترة الولادة فترة حرجة للطفل والأم. ويعتبر خروج السائل الأمينوسي أهم دلالات استعداد الطفل للخروج إلى العالم الجديد.
    وتفيد الدراسات الطبية إلى أن تجربة الولادة بالنسبة للطفل تجربة هامة وحساسة وفي حال مرافقة الولادة لأي مشكلة النتيجة معاناة الطفل من حالات خاصة ابسطها صعوبات التعلم. ولعل نقص الأوكسجين من أهم العوامل التي تسبب الإعاقة لدى الطفل و غالبا ما ينجم نقص الأوكسجين عن عدم الانسجام بين الأم والطفل أثناء الانقباضات الرحمية أو بسبب كبرحجم الرأس أو بسبب خوف الأم من عملية الولادة بحد ذاتها.
    وتتفاوت الدراسات من حيث تحديد الفترة الزمنية التي لايتنفس الطفل من خلالها وبالتالي تلف بعض الخلايا الدماغية ومعاناة الطفل من إعاقة ما حسية أو حركية والأغالب عقلية.
    لذا من الواجب تهئية الظروف الملائمة للولادة لتفادي عسر الولادة من جهة وتهئية غرفة العمليات كي تخضع الم للولادة القيصرية في حال الحاجة لذلك.