• إهدن: مطعم فريق عمله مؤلف من ذوي الاحتياجات الخاصة… حسناء سعادة



    ليس ككل المطاعم، ولا يمكن له ان يكون،  لان فريق عمله مؤلف من مجموعة شباب وصبايا من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين بعملهم يعكسون رسالة سامية بأنهم ليسوا معوقين بل مختلفين وبامكانهم ان يكونوا منتجين وفاعلين في المجتمع.

    فكرة رائدة جاءت من السيدة جاكلين مكاري التي فقدت وحيدها فكانت ″قجة سمعان″ المطعم الصغير الذي يعود بعضا من ريعه لمساعدة محتاج والذي القت جريدة ″سفير الشمال″ الضوء عليه سابقا، وهذا كان في زغرتا، أما في إهدن فكان مطعم ″ OZZY″ الذي يقع في مكان استراتيجي في اهدن ويتميز أيضا بأنه يساعد إنما عبر توفير فرص عمل لذوي الاحتياجات الخاصة الذين جالوا بالامس بين الزوار مضيافين ومرحبين في اول يوم عمل لهم وبحضور راعية حفل الافتتاح السيدة ريما فرنجيه الى رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير، الى الرئيس الاقليمي للرهبنة الكرملية في لبنان الاب ريمون عبدو وحشد من الفاعليات والشخصيات التي وجدت في الفكرة ابتكارا يحتاج الى دعم وتشجيع.

    اعتبرت السيدة فرنجيه ان فكرة ام سمعان تأسيس مطعم يعمل فيه أشخاص معوّقون لدمجهم في المجتمع هي فكرة مشرّفة ونفتخر بانطلاقتها في إهدن وسنكون إلى جانبك في انطلاق هذا العمل وسندعمك عبر نقل هذه التجربة ونشر هذه المبادرة، مشددة على أننا سنتعاون لنزيل كل الحواجز والصعوبات، ونقدّم التسهيلات لنجاح هذا المشروع الإنساني وتطوّره، كما أثنت فرنجيه على سخاء الجالية اللبنانية في أستراليا، التي آمنت ودعمت هذا المشروع.

    فكرة ام سمعان تحولت الى حقيقة بفضل الدعم االمعنوي من السيدة فرنجيه والدعم المالي من الجالية اللبنانية في اوستراليا التي طارت اليها السيدة المفجوعة بوحيدها وعادت بخميرة جيدة سمحت لها بافتتاح المطعم، حيث تؤكد انه يشكل فرصة لعدد من الشبان والفتيات من ذوي الاحتياجات الخاصة للتدريب المهني على اعمال المطبخ وتقديم الطعام وخدمة الضيوف مؤكدة ان ذوي الاحتياجات الخاصة لا يختلفون عنا وليسوا معوقين وسنعمل على إسقاط المفهوم السائد بشأن صعوبة اندماج المعوّقين في العمل والمجتمع.

    من جهتها تؤكد احدى الصبايا العاملات في المطعم ان لديها الارادة الكافية لتثبت انها مختلفة نوعا ما انما بالنتيجة لن نترك الاحتياجات الخاصة التي نعاني منها تبعدنا عن الاندماج في المجتمع فنحن انسان قبل اي شيء اخر، ولدينا قدراتنا ومؤهلاتنا وبمقدورنا ان نترجمها في اعمال متنوعة تتماشى مع احتياجاتنا.

    اما رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا الذي شارك في الافتتاح، فاعتبر الفكرة فريدة وتحتاج الى دعم الجميع، مؤكدا انه سيزور المطعم باستمرار وسيعمل على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في زغرتا عبر ايجاد مركز دائم لهم ليلا نهارا لا ان تقتصر المراكز على النهار فقط، مؤكدا ان الاتحاد جاهز للدعم ضمن الامكانات المتاحة.

    بدورها اكدت الزميلة ماريا يمين ان كل لقاء يحتاج الى مكان وكل فكرة تحتاج الى انسان وان السيدة مكاري صاحبة نخوة وهمة وخلقت محطة تصنع فيها فرقا عبر احتضانها لاشخاص مختلفين.

    مطعم OZZY يختلف عن غيره من المطاعم ليس بنوعية الاكل انما بخميرة المحبة التي اختارت ان تطال هذه المرة ذوي الاحتياجات الخاصة وتعمل على تغيير الفكرة النمطية المكونة لدى بعض افراد المجتمع.
    المصدر : سفير الشمال